الرئيسية، رياضة

لقجع يمنح الركراكي الفرصة الأخيرة، آخر التطورات

منح رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع مهلة جديدة للمدير الفني لمنتخب المغرب وليد الركراكي من أجل تحقيق الانتصار في المباراتين الوديتين لـ”أسود الأطلس” ضد أنغولا وموريتانيا في 22 و26 مارس المقبل على ملعب أكادير الكبير، في أول ظهور لزملاء الحارس ياسين بونو بالمغرب، بعد الإقصاء من نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا التي أقيمت أخيراً في ساحل العاج وشهدت تتويج منتخب “الفيلة” باللقب القاري.

وذكرت منابر إعلامية، نقلا عن ما وصفته بمصدر مقرّب من لقجع، رفض كشف هويته، بأنّ الأخير منح الركراكي آخر مهلة في قيادة منتخب المغرب، إذ إنّ عدم تحقيق الفوز ضد الأنغوليين والموريتانيين في المباراتين المقبلتين سيعني رحيله عن صفوف المنتخب المغربي، رغم أنه صاحب إنجاز قيادة المغرب إلى المربع الذهبي في نهائيات بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وفي هذا الإطار تحدث المصدر قائلاً: “في حال لم يحقق وليد الركراكي الانتصار على أنغولا وموريتانيا سيكون مصيره الإبعاد عن صفوف المنتخب المغربي. فوزي لقجع سيمنحه فرصة أخيرة من أجل الانتصار وتصحيح الأخطاء التي ارتكبها في بطولة كأس أمم أفريقيا، والرئيس كما الجمهور المغربي لا يمكن أن يعيشوا على إنجاز المنتخب في نهائيات كأس العالم بقطر”.

وتابع: “ما حققه المنتخب المغربي في كأس العالم بقطر دخلنا به التاريخ من أوسع أبوابه، لكن يجب ألا نعود له في كل فترة دون أن نعمل على تطوير أنفسنا، لذلك كان فوزي لقجع واضحاً في كلامه مع المدرب خلال آخر اجتماع عقده معه، حيث تم التركيز على ضرورة تجاوز أخطاء المرحلة الماضية وبناء منتخب قوي قادر على تحقيق إنجازات جديدة لكرة القدم المغربية”.

يذكر أنّ الركراكي يعكف في الوقت الحالي على متابعة المردود الفني والبدني للعديد من المحترفين المغاربة في أوروبا، قبل إعلان قائمة “أسود الأطلس” التي ستخوض المعسكر التدريبي المقبل في مركز محمد السادس لكرة القدم، في الوقت الذي يتجه فيه لاستدعاء 4 لاعبين جدد لم يشاركوا مع المنتخب المغربي خلال أمم أفريقيا الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *