غير مصنف

منظمة حقوقية تعلن تضامنها مع رئيس جماعة أورير وترد بقوة على بعض الصفحات الفيسبوكية المشكوك في أمرها وتثمن مجهودات والي جهة سوس ماسة

تتأسف الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد للحملة الشرسة التي يتعرض لها لحسن المراش رئيس جماعة أورير التابعة للنفوذ الترابي لعمالة أكادير إداوتنان ، والتي تروم التشهير به و تبخيس عمله وإعطاء مجموعة من المغالطات والأخبار الزائفة، والترويج لها ، من طرف بعض الصفحات الفيسبوكية المشكوك في أمرها بعد استغلالهم لقرار التوقيف الصادر في حقه من طرف السيد الموقر والي جهة سوس ماسة.

كما تتقدم المنظمة بشهادتها في حق لحسن المراش على خدماته الجليلة وحسن تعامله مع المواطنين والمواطنات وفعاليات المجتمع المدني والحقوقي والذين يشهدون له بذلك.

وعليه فإن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن مايلي:

– إستنكارها الشديد لحملة التشهير التي تستهدف لحسن المراش من طرف بعض الصفحات الفيسبوكية المشكوك في أمرها.

– تثمينها للمجهودات الجبارة والمتواصلة التي يقوم بها السيد المحترم والي جهة سوس ماسة الذي نكن له كل الإحترام والتقدير في خدمة الصالح العام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

– ثقتها الكاملة في الجهاز القضائي وكذا السلطات المحلية بأكادير.

– تنبيهها للصفحات الفيسبوكية المشكوك في أمرها بأننا لن نتردد في الرد عليهم بقوة القانون المسموح به.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *