الرئيسية، سياسة

استغراب الإعلام الموريتاني من تجاهل الجزائر لحادث وفاة حارس الرئيس الموريتاني بتندوف.

ذكرت صحيفة “أنباء أنفو” أنه حتى الآن لم يتم – من جهة جزائرية رسمية أو غير رسمية – إصدار عزاء علني على وفاة حارس الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني داخل أراضيهم.

وأكدت مصادر متطابقة وفاة أحد حراس الرئيس الموريتاني، الذين كانوا يرافقونه في زيارة أمس الخميس إلى ولاية تيندوف الجزائرية.

ذُكر في تقارير أن موكب الرئيس الموريتاني تعرض مساء الخميس لحادث أثناء عودته من المعبر الحدودي المؤدي إلى مدينة تندوف الجزائرية، مما أسفر عن وفاة أحد حراس الرئيس وإصابة حارس شخصي آخر بجروح، وتم نقل جميع المصابين إلى مستشفى جزائري.

الصحافة الجزائرية، سواء الحكومية أو غير الحكومية، قد تجاهلت خبر وفاة حارس الرئيس الموريتاني، ولم يتم ذكر الحادث في أي وسيلة إعلامية جزائرية.

وكانت إسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا قد أصدرت تحذيرات في الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الحالي، تنصح بعدم السفر إلى تندوف جنوب الجزائر، حيث يتواجد مقر قيادة جبهة البوليساريو الإنفصالية، نظرًا لـ”تزايد احتمالات تنفيذ أعمال عدائية أو اختطاف هناك” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *