أخبار وطنية، الرئيسية

هذه أسباب توقيف بوبكر الونخاري وإخضاعه للتحقيق

في آخر المعطيات الخاصة بتوقيف بوبكر الونخاري، عضو جماعة العدل والإحسان، يوم أمس الأربعاء من أمام سفارة المملكة العربية السعودية بالعاصمة الرباط والاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية.

وعن أسباب اتخاذ هذا التدبير الاحترازي في حق المعني بالأمر، تشير المصادر، إلى أنه “عمد إلى مخالفة إجراءات الأمن والسلامة الخاصة بالسفارات والقنصليات والتمثيليات الأجنبية المعتمدة بالمغرب، وعرّض أحد عناصر الحماية الأمنية المكلفة بتأمين المنشآت الحساسة للإهانة والمساس بالاعتبار الشخصي”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “بوبكر الونخاري قام بتوثيق وتصوير مقر دبلوماسي بعدما تم رفض طلب تأشيرته، وعندما تدخل عنصر الحماية الأمنية المكلف بتأمين مقر البعثة الدبلوماسية رفض المعني بالأمر الامتثال وعرّضه للإهانة”. قبل أن تتدخل عناصر الشرطة، وتقتاده إلى مقر الدائرة الأمنية بالسويسي حيث يخضع لتدابير الحراسة النظرية في إطار بحث قضائي مباشَر معه.

ومن المرتقب أن يتم تقديم بوبكر الونخاري أمام وكيل الملك صباح يوم غد الجمعة 23 فبراير الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *