غير مصنف

امرأة تستحوذ على جهاز طبي للمستشفى بعد وفاة قريبها يفجر فضيحة مدوية تنتهي بالسجن

تسبب كراء جهاز للتنفس الاصطناعي، يخص المستشفى الإقليمي لخنيفرة، في توقيف شخصين تورطا في هذه العملية غير القانونية.

وقد افتضح أمر الواقعة، بعدما قامت امرأة بالحجز على الجهاز بداخل منزلها، بعدما اكترته بمبلغ 3 آلاف درهم لمدة شهرين، دون علمها أن الأخير تعود ملكيته للمستشفى، ويقدم خدمات للمرضى الوافدين عليه.

وفارق والد المعنية الحياة، لتستحوذ على جهاز الأوكسجين، كشكل احتجاجي على “خداعها”، قبل أن تدخل النيابة العامة على الخط، وتعطي أوامرها لعناصر الشرطة من أجل فتح بحث قضائي للكشف عن ملابسات الحادث.

وبناء على الأبحاث المتوصل إليها، قررت النيابة العامة المختصة، وضع شخصين رهن تدابير الحراسة النظرية، ويتعلق الأمر بسائقي سيارة الإسعاف، يشتبه قيامهما بنقل الجهاز الطبي من المستشفى إلى منزل أحد المرضى، فيما تابعت طبيب القلب والشرايين، في حالة سراح، مع سحب جواز سفره، وإغلاق الحدود في وجهه، يشتبه تورطه في كراء الجهاز الطبي.

ولا زالت عناصر الشرطة القضائية، تواصل تحقيقاتها مع أطراف أخرى، يشتبه، أيضاً، تورطها في الواقعة، بعدما فتحت تحقيقاً، أمس الأربعاء، في قضية كراء جهاز طبي خاص بالأوكسجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *