غير مصنف

بالفيديو، تنصيب الأستاذ رشيد الشائب رئيسا للمحكمة الابتدائية التجارية بالدار البيضاء

جرى يوم أمس الاثنين 20 فبراير، تنصيب الأستاذ رشيد الشائب رئيسا للمحكمة الابتدائية التجارية بالدار البيضاء.  بحضور كل من الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف التجارية بالدار البيضاء والوكيل العام للملك بها،  و السيد والي جهة الدار البيضاء سطات، إلى جانب عدد من المسؤولين القضائيين ونقيب هيئة المحامين، فضلا عن حضور  عدد من المنتمين للمهن القضائية و المنتخبين وعدة  شخصيات مدنية وعسكرية.

وبعد أن تلا كاتب الضبط سند التعيين، وأمر رئيس الجلسة كاتب الضبط بتسجيل محضر الجلسة، وتدوين كل ما راج فيها، ألقى الرئيس الجديد للمحكمة التجارية بالدار البيضاء الأستاذ رشيد الشائب كلمة عبر فيها  عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية بتعيينه رئيسا لهذه المحكمة بناء على اقتراح من المجلس الأعلى للسلطة القضائية برسم دورة شتنبر 2023.

و أبرز الأستاذ رشيد الشائب في كلمته، الرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لاصلاح العدالة ببلادنا، ودور القضاء التجاري، خاصة ما يتعلق منها بشق الاقتصاد و الاستثمار باعتبارهما رافعة للتنمية و خلق الثروات، و باعتباره ورشا هاما من اوراش التحديث المؤسساتي و التنموي، و التزاما بتوجيهاته السديدة في خطابيه التاريخيين بمناسبة ذكرى ثورة الملك و الشعب المجيدة بتاريخ 20 غشت 2009 و بمناسبة افتتاح السنة التشريعية بتاريخ 08 أكتوبر 2010،  بجعل العدالة قريبة للمتقاضين، و المساطر بسيطة و سريعة، و احكام تتسم بالنزاهة و الوضوح، و الرفع من كفاءة و تجرد القضاة، و الالتزام بسيادة القانون و احقاق الحقوق و رفع المظالم.

وأضاف في كلمته، “وإننا واعون بأهمية المرحلة التي تعرف تنزيلا للنموذج التنموي الجديد والعمل الكبير الذي يشرف عليه الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية وكافة الأعضاء لهذا المجلس، للدفع باستقلالية القضاء بما يتلاءم مع خدمة الوطن والمواطن.

وتابع المسؤول القضائي الجديد للمحكمة الابتدائية التجارية في كلمته، بالقول، “أنني واعي  وملزم بجعل قرارات هذه المحكمة وأحكامها وخدماتها مكون أساسي للرفع من منسوب الثقة، لجميع المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين المساهمين في المشاريع التنموية التي تعرفها نفوذ هذه المحكمة لما تحمله من خصوصيات باعتبارها نافذة القضاء التجاري بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

و من هذا المنطلق “نؤكد عزمنا و حرصنا التام على القيام بكل حزم و امانة و ضمير مهني مسؤول و صادق بأداء هذه الرسالة على أكمل وجه، بدعم من زملائي القضاة و مؤازرة من مساعدي القضاء، آملا على أن نكون عند حسن ظن الثقة المولوية لصاحب الجلالة القاضي الأول الملك محمد السادس نصره الله و ايده , و ان نؤدي مهمتنا وفق الأهداف التي سطرها جلالته و حث عليها في محطات متكررة , و نستلهم من توجيهاته السديدة التي وردت برسالته السامية الموجهة للمؤتمرين بالمؤتمر الدولي الثاني للعدالة بمراكش بتاريخ 21 اكتوبر 2019 , و التي نعتبرها امرا مطاعا , اذ جاء في احدى فقراتها “انه بقدر ما تعتبر العدالة من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار , و تشجيع المبادرة الحرة و حماية المقاولة , فان القضاء مدعو للقيام بدوره الاساس في مواكبة هذا المسار , و استيعاب تحديات الظرفية الاقتصادية العالمية و المناخ الاقتصادي الوطني”

مسجلا أن توفير المناخ المناسب للاستثمار يقتضي توفير الضمانات القانونية والاقتصادية الكفيلة بتحقيق الثقة في النظام القضائي.

واستحضر الأستاذ رشيد الشائب، ما حث عليه جلالته في خطاب العرش 29 يوليوز 2023، والذي بعث في خطابه السامي، رسائل قوية وصريحة تبرز أهمية مفهوم الجدية في الحياة السياسية والإدارية والقضائية. وقال الملك محمد السادس، أن الجدية يجب أن تظل مذهبنا في الحياة و العمل و أن تشمل جميع المجالات في الحياة السياسية و الادارية و القضائية من خلال خدمة المواطن واختيار الكفاءات المؤهلة وتغليب المصالح العليا للمواطنين والترفع عن المزايدات والحسابات الضيقة.

وشغل الشائب مناصب عديدة في السلك القضائي المغربي منها على الخصوص قاضيا بالمحاكم التجارية بمدن أكادير الرباط والدار البيضاء ثم  رئيسا للمحكمة التجارية بأكادير والتي منها عين رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية التجارية بالدار البيضاء.

وتمتع الأستاذ الشائب بسمعة طيبة ومصداقية عالية في تدبير الملفات القضائية في كل محاطاته السابق بمختلف المحاكم التي اشتغل بها مما يجعله في مستوى الثقة الملكية للرفع من منسوب الأداء القضائي للمحكمة التجارية بالدار البيضاء خدمة للقضاء والمتقاضين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *