غير مصنف

صراع كبير بين وليد الركراكي والشرعي…

يدور صراع في الكواليس بين مدرب المنتخب المغربي الأول، الناخب الوطني وليد الركراكي، ومدرب المنتخب المغربي تحت 23 سنة، عصام الشرعي، على نجم نادي فياريال الإسباني، إلياس أخوماش، إذ يريد كل واحد منهما دعوته خلال المعسكر التدريبي لشهر مارس المقبل.

وفي الوقت الذي يريد فيه وليد الركراكي دعوة إلياس أخوماش، لخوض مباراتين وديتين للمنتخب المغربي أمام أنغولا وموريتانيا في ملعب أكادير الكبير، يتطلع مدرب الأولمبي المغربي عصام الشرعي للاستفادة من خبرة اللاعب في المعسكر التدريبي الذي سيشرف عليه بمدينة أنطاليا التركية، قبل مواجهة منتخبي أوكرانيا ثم ويلز استعداداً للمشاركة الصيف القادم في أولمبياد باريس 2024.

وكشفت مصادر جد مطلعة، أن إلياس أخوماش، سيلبي دعوة أي مدرب وجه له الدعوة من أجل تمثيل المنتخب المغربي، سواء تعلق الأمر بالمنتخب الأول أو المنتخب المغربي الأولمبي.

وأكدت ذات المصادر، أن أخوماش في أتم الجهوزية كي يكون حاضرا مع المنتخب المغربي، سواء تمت دعوته لصفوف المنتخب الأول أو المنتخب الأولمبي، وليس له أي مشكل مع تمثيل أي فئة تريد الجامعة المغربية أن يظهر فيها.

وتابعت المصادر نفسها، أن على الركراكي أن يتفاهم فقط مع الشرعي، وأن اللاعب سعيد بتمثيل المغرب بعدما ترك منتخب إسبانيا مؤخراً، وهو يدرك أن وقته سيأتي لا محالة مع المنتخب الأول، وأهم شيء بالنسبة له مستقبلا أن يتألق رفقة المنتخب تحت 23 سنة في أولمبياد باريس.

وبات مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، في الفترة الأخيرة يعمل على استدعاء لاعبين يمثلون المنتخب المغربي الأولمبي، مثلما كان عليه الحال في بطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة، حيث استدعى أسامة العزوزي لاعب بولونيا الإيطالي، ثم أمير ريشاردسون لاعب ستاد ريمس الفرنسي، وإسماعيل صيباري لاعب نادي أيندهوفن الهولندي، ناهيك عن بلال الخنوس لاعب جينك البلجيكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *