الرئيسية، مجتمع

محمد الترك يتوعد بإسقاط حضانة نجلتيه بعد اعتقال دنيا بطمة.

تفاعل محمد الترك، طليق الفنانة المغربية دنيا بطمة، مع الأنباء المتداولة بخصوص تقدمه بدعوى من أجل الحصول على حضانة بنتيه بعد اعتقال والدتهما.

وأفصح المنتج البحريني، في بث مباشر قام به أمس الأحد، على حسابه الشخصي في منصة التيك توك، عن ما يعتزم فعله بخصوص هذا الموضوع.

وقال الترك، “إنه وكل ثلاثة محامين، غير أنه رفض الخوض في التفاصيل، مشددا على أنه لن يتحدث أكثر في ما يخص عائلته”.

وأردف المتحدث ذاته، أن مسألة مطالبته أو عدم مطالبته بحضانة بنتيه، فذلك أمر يعنيه ولا أحد غيره يهمه الأمر.

وأورد المصدر، أنه اقترب من تحقيق أمنيته، إذ أنه في القريب سيجمع أبناءه الخمسة في صورة واحدة.

ويُستبعد إسقاط الحضانة للفنانة دنيا باطمة، لأن الجريمة التي ارتكبتها لا علاقة لها بالجرائم التي من شأنها أن تؤثر على الحاضن، والتي جاءت بها مدونة الأسرة، مثل إعداد وكر للدعارة، المتاجرة في المخدرات، الاغتصاب، القتل وغيرها من الجرائم الغير أخلاقية.

وتعتبر القضية التي تتابع فيها الفنانة دنيا باطمة، لها علاقة بالجرائم الالكترونية، ومثل هذه القضايا لا تؤثر على إسقاط الحضانة، بالإضافة إلى كون طفلتيها تعيشان مع والدتها، والمشرع حدد ثلاثة أطراف معنيين بالحضانة، أولهم الأم، ثم الأب، ثم الجدة أم الأم.

كما أن المحكمة تأخذ بعين الاعتبار المصلحة الفضلى للأطفال قبل الحسم في حضانتهم، وبالتالي ما دام الأب يقطن في دولة أخرى، ففوز الأب بحضانة البنتين أمر صعب، لأنه يجب مراعاة محيط وثقافة الطفلتين، قبل اتخاذ قرار تهجيرهما.

جدير ذكره، أن دنيا بطمة وهي الزوجة السابقة للمنتج البحريني محمد الترك، اعتقلت خلال الأسابيع الماضية، بعدما أصدرت النيابة العامة أمرا بإلقاء القبض عليها وإيداعها السجن، وذلك تنفيذا لحكم سابق كان قد صدر ضدها رفضت محكمة النقض الطعن الذي تقدمت به الفنانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *