الرئيسية، مجتمع

صادم…الجزائريون يستهلكون حليبا ممزوجا بمُنظف المجاري.

تتواصل معاناة الشعب الجزائري اليومية مع ازمة المواد الغذائية التي تعرف نقصا مهولا في في الاسواق، حيث تتفاقم ظاهرة الطوابير الطويلة أمام المحلات التجارية بحثا عن الحليب والسميد والزيت والعدس وباقي المواد الأساسية، وفي وقت يسعى العديد من تجار الازمات إلى الرفع من فوائدهم عبر استعمال مختلف طرق النصب والاحتيال والغش على المواطنين، في ظل نظام عسكري لا تهمه سوى مصالحه و الطبقة الحاكمة والمقربين منها.

وقد كشفت صحيفة “الشروق”، المقربة من نظام العسكر، أن مصالح الأمن أوقفت شبكة إجرامية متكونة من ثلاثة أشخاص تقوم بتحويل الحليب المدعم وبيعه على أساس أنه حليب بقر، بعد أن يتم خلطه بمواد عدة أخطرها منظف المجاري “روح الملح”.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم توقيف شاحنتين معبأتين بـ7500 كيس من الحليب الممزوج بمنظف المجاري كانت متجهة للبيع للمواطنين، مشيرا إلى أن العصابة الموقوفة تقوم بتحويل مادة الحليب المدعّم وتوجيهه لأحد أعضائها الذي يمتهن جمع حليب البقر من الفلاحين، ليتم في ما بعد خلطه بمواد أخرى مُتمثلة في الزيت والسكر وحمض مُنظف المجاري، قصد تحويله إلى حليب مُركّز بغرض بيعه داخل وخارج مدينة بومرداس إلى مصانع الأجبان والمستهلك على أساس أنه حليب بقر.

وأكدت الصحفية، أن عملية مداهمة وتفتيش الورشة المستعملة لذات الغرض، أسفر عن حجز صهريجين بسعة 1000 لتر، وأربع مضخات، ودلاء بسعة 5 لتر خاصة بزيت المائدة، وكمية من السكر، وقارورتين من حمض مُنظف المجاري، وأجهزة لقياس تركيز الحليب، و25 كلغ من مادة “الأكتوسيروم”، ومكملات غذائية، بالإضافة إلى سكاكين وشفرات تستعمل في تقطيع أكياس الحليب وأكياس فارغة للحليب المدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *