الرئيسية، سياسة

دبلوماسي إسباني..البوليساريو صنيعة الجزائر.

تحدث الممثل الدائم السابق لإسبانيا لدى حلف شمال الأطلسي، السفير كارلوس ميراندا، حول العلاقة بين الجزائر وجبهة البوليساريو الإنفصالية.

وصرح ميراندا، الذي اشتغل أيضًا سفيرا لمدريد في لندن، في مقابلة مع LA RAZON الإسبانية إنه “يجب علينا ألا نرتكب أي خطأ، البوليساريو صنيعة الجزائر”.

وردا على سؤال عما إذا كانت بلاده قد اعترفت بسيادة المغرب على الصحراء، أكد الدبلوماسي الكبير أن “من مصلحة إسبانيا أن تكون على علاقة جيدة مع جارتنا المغرب”.

بالنسبة له، “لا يبدو هذا التغيير سيئا في حد ذاته”، لأنه يؤكد أن حسن الجوار مع المغرب يهم كثيرا بالنسبة لإسبانيا.

وردا على سؤال حول ما إذا كان المغرب، الذي يتسلح بوتيرة “متسارعة” بحسب وسائل الإعلام الإسبانية، هو جار “موثوق”، دافع ميراندا، الذي عمل أيضا دبلوماسيا في الجزائر في ذلك الوقت، عن خيار المغرب الجديد في هذا الشأن.

وقال الدبلوماسي الإسباني:”لو كنت مغربياً، لكنت قلقاً بشأن وجود بلد مثل الجزائر إلى جانبي، ومن الواضح أنني سأضطر إلى إعادة التسلح. وهذا يقلق إسبانيا، ولكن هذا هو الهدف من الدبلوماسية: إقامة علاقات جيدة ونقاط اتصال ومصالح مشتركة. يجب أن تكون لدينا أفضل علاقة ممكنة مع المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *