الرئيسية، رياضة

استمرار عقدة حفيظ دراجي وهذه المرّة بسبب حكمة مغربية.

يستمر المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي في الاساءة للمغرب، ومحاربة كل ما هو مغربي، حيث ظهر هذا الأمر جليا خلال تعليقه على النهائية لكأس أفريقيا والتي جمعت الكوت ديفوار ونيجيريا.

فقد أصيب حفيظ دراجي بعقدة لسان خلال الشوط الأول من المباراة، حيث رفض الاعتراف بوجود حكمة مغربية رابعة في المباراة والأمر هنا يتعلق ب”بشرى كربوني“، مُتجاهلًا المعلومات التي يُفترض به تقديمها للمشاهدين كجزء من عمله.

وكشف الدراجي عن جميع حكام المواجهة، قبل أن يعمد إلى تجاهل بشكل تام الحكمة المغربية.

وتُظهر تصرفات دراجي أن لديه عقدة تجاه المغرب وشعبه، سواء من رجاله أو نسائه أو أبطاله.

وتُعد هذه التصريحات الأخيرة حلقة جديدة في سلسلة سلوكيات دراجي المُسيئة للمغرب، مما يُثير تساؤلات حول دوافعه وخلفياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *