الرئيسية، طقس

تعليق الملاحة بين المغرب واسبانيا بسب الرياح القوية وارتفاع أمواج البحر.

تعرف مدينة طنجة والمدن المجاورة، منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة 9 فبراير 2024، هبوب رياح قوية تراوحت سرعتها ما بين 65 و74 كلم في الساعة، تسببت في ارتفاع أمواج البحر المتوسطي وفي توقيف حركة الملاحة البحرية.

وبسبب الرياح القوية التي تعرفها مناطق الشمال والجنوب الإسباني، أعلنت سلطات ميناء طريفة، عن التوقف الكلي لجميع الرحلات البحرية المبرمجة مع ميناء طنجة المدينة وكذا نحو ميناء طنجة المتوسط، كما أوقفت حركة الملاحة البحرية صوب ميناء سبتة المحتلة عبر البواخر السريعة وكذا عبر طائرات الهليكوبتر.

ووفق ما أوردته السلطات الاسبانية، فإن هذا التوقف في حركة الملاحة البحرية عبر البواخر السريعة يعود بالأساس إلى الرياح العاصفية التي يشهدها مضيق جبل طارق، والتي من المنتظر أن تصل سرعتها في الساعات القادمة إلى أزيد من 80 كلم في الساعة.

ووجهت هيئة ميناء طريفة رسالة تنبيه للسائقين والمسافرين، قالت فيه إنها أغلقت الوصول الجنوبي بميناء الجزيرة الخضراء، وإنها ألغت جميع رحلات العبارات على خط الجزيرة الخضراء-طنجة المتوسط، كما تم إلغاء جميع الرحلات على خط الجزيرة الخضراء- سبتة باستثناء عبارة واحدة، ثم إلغاء جميع رحلات العبارات على خط ميناء طريفة- ميناء طنجة المدينة.

وفي سياق متصل، تشهد مدينة طنجة والضواحي، منذ ساعات الصباح الأولى، سقوط زخات مطرية وكذا هبوب رياح قوية تسببت في اقتلاع أشجار بالطرقات وببعض الشوارع، مما أحدث استنفارا لدى السلطات المحلية بالمدينة ومصالح الوقاية المدنية الإقليمية، خاصة بعمالة طنجة-أصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *