الرئيسية، سياسة

كريمة بنيعيش تتباحث بمدريد مع رئيسة مجلس النواب الإسباني.

تباحثت سفيرة المغرب بإسبانيا، كريمة بنيعيش، اليوم الخميس بمدريد، مع رئيسة مجلس النواب الإسباني، فرانشينا أرمينغول، حول سبل “تعزيز علاقات التعاون الممتازة” القائمة بين البلدين في مختلف المجالات.

وخلال هذا اللقاء، ناقشت السيدة بنيعيش ورئيسة الغرفة السفلى للبرلمان الإسباني، على وجه الخصوص، سبل تعزيز العلاقات الثنائية من خلال الدبلوماسية البرلمانية.

وأشادتا، بالمناسبة، بـ “العلاقات المتميزة التي طالما جمعت بين المملكتين المغربية والإسبانية والعائلتين الملكيتين”، مشيدتين في هذا الصدد بالتعاون الوثيق بين حكومتي وبرلماني البلدين.

وتم خلال هذا اللقاء تسليط الضوء، أيضا، على الدينامية التي بدأت بين البلدين عقب الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى المغرب شهر أبريل 2022، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وأكدتا أن “الإعلان المشترك الذي جرى اعتماده بهذه المناسبة وضع رؤية متعددة الأبعاد وأكثر طموحا للعلاقات الثنائية”.

كما شكلت هذه المباحثات مناسبة لإبراز أهمية الجلسة العامة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، التي ستعقد الأسبوع المقبل بالمغرب، مع الإشارة إلى أن هذا الاجتماع الإقليمي سيعزز روابط التعاون في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *