غير مصنف

قصة “البحار” الذي أنهى حياة زوجته باشتوكة أيت باها..وهذا سبب الجريمة

بعدما هزت جريمته دوار “احمر”، التابع للجماعة الترابية آيت اعميرة، نواحي إقليم اشتوكة آيت باها. تمكنت المصالح الأمنية، من توقيف الشخص مرتكب الجريمة التي نفذها في حق زوجته البالغة من العمر 34 سنة، بواسطة آلة حادة.

وبمواجهته، اعترف الزوج بارتكاب جريمته على إثر خلافات زوجية، ويوم الواقعة، حدثت مشاداة كلامية بينه وبينها، سرعان ما تطورت إلى جريمة قتل راحت ضحيتها الزوجة، خصوصا، وأنهما كانا قد حلا قبل أسبوع فقط للإقامة بدوار “احمر”.

من جهة أخرى، رجحت مصادر محلية، أن تكون شكوك حول الخيانة الزوجية، سببا في اقتراف الزوج للجريمة، بعد عودته من العمل حيث يشتغل ” بحارا”.

وبعد تنفيذه جريمته خرج الزوج من منزله وهو في حالة هستيرية، الشيء الذي دفع جيران الضحية إلى إخبار السلطات خاصة بعد سماعهم استغاثة من الزوجة ،

وقد قامت السلطات والمصالح الأمنية، بإجراء معاينة جثة الضحية، قبل نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير موازاة مع فتح تحقيق لمعرفة كل ظروف وملابسات الجريمة البشعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *