أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

الكشف عن حقيقة فوز شركة صينية بصفقة TGV مراكش أكادير

في آخر مستجدات إنجاز مشروع الخط السككي للقطار فائق السرعة الذي سيربط ما بين مراكش وأكادير،  والذي سيعرف إنجاز ثلاث محطات بكل من سيدي الزوين، وشيشاوة وأكادير، كما ستتقلص مدة السفر بين المدينتين إلى ساعة و20 دقيقة فقط.

راجت فيه العديد من المعلومات حول كون الشركة الصينية China Railway Design Corporation، هي من فازت بإنجاز مشروع الربط السككي.  لكن الحاصل أن نتائج الصفقات المنشورة تتعلق بالدراسات الأولية لما قبل مشروع الربط السككي، وليس بإنجاز مشروع الربط السريع برمته.

وكان المكتب الوطني للسكك الحديدية، قد أطلق ثلاث صفقات تهم إنجاز أشغال الدراسات القبلية للبنيات التحتية والهندسة الفنية والاستغلال السككي ونظام الاستغلال، إلى جانب الدراسات المتعلقة بالأشغال الفنية والأنفاق والربط السككي وكذا أشغال المراقبة الخارجية للدراسات الضرورية للربط السككي بي مراكش وأكادير.

 تقدر التكلفة الإجمالية لمشروع الربط السككي بالخط فائق السرعة بين مراكش وأكادير بنحو 50 مليار درهم.

وبالعودة إلى مجموع الصفقات الثلاث التي أعلن المكتب عن الفائزين بها، فلا يتجاوز 196 مليون درهم. تفاصيل صفقات الدراسات الأولية الصفقة التي فازت بها الشركة الصينية China Railway Design Corporation،  هي الصفقة رقم T0273/PIC ، وتتعلق  بالدراسات الأولية لما قبل المشروع، وتهم هذه الدراسات البنيات التحتية والهندسة المدنية والتجهيزات السككية، والاستغلال السككي، ونظام الاستغلال السككي.

وتم فتح أظرفة  هذه الصفقة يوم 24 ماي 2023 وبلغت قيمتها 44.054.543 مليون درهم باحتساب الرسوم، أي ما يعادل 3.886.007  أورو.

أما الصفقة رقم T0270/PIC  فتتعلق بأشغال الإستطلاع الجيولوجي والهيدروجيولوجي والجيوتقني الضرورية للدراسات القبلية الخاصة بالبنيات التحتية العامة والأشغال الفنية والأنفاق والربط السككي بين مراكش وأكادير.

وتم فتح أظرفة هذه الصفقة يوم 26 يوليوز 2023 وآلت هذه الصفقة إلى المختبر العمومي للتجارب والدراسات وقيمتها 135.921.000 مليون درهم. ثم الصفقة رقم T0274/PIC المتعلقة بأشغال المراقبة الخارجية للدراسات الضرورية للربط السككي بين مراكش وأكادير.

وتم فتح أظرفة هذه الصفقة بتاريخ 20 نونبر 2023 ، وفازت بها شركة EGIS RAIL ، وقيمتها 15.676.683 درهم باحتساب الرسوم، أي ما يعادل 3.424.937 أورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *