الرئيسية، رياضة

بالصور: عصبة الشمال تكشف ما جرى بخصوص وفاة ملاكم مغربي شاب بالضربة القاضية

أثارت وفاة الملاكم الشاب في ببطولة جهوية للكيك بوكسينغ بالفنيدق بالضربة القاضية، عصبة الشمال، قبل أيام، جدلا كبيرا، وتعالت أصوات بفتح تحقيق.

وفي هذا الصدد، خرجت عصبة الشمال لرياضة الكيغ بوكسينغ عن صمتها بخصوص الواقعة، وتقدمت في البداية، بعميق العزاء والمواساة لأسرة” فقيد عصبتنا سفيان أمعاش تغمده الله بواسع رحمته، سائلا الله عز وجل أن يلهمهم ويلهمنا جميل الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل الذي لا راد لقضاء الله فيه.

كما تقدمت كذلك بخالص العزاء أيضا لأستاذه وابن عمه مدرب جمعية نجوم الريف الفنيدق عبد الخالق أمعاش، وأخيه سعيد أمعاش، اللذين كانا دوما ومازالا خير سند لرياضات الكيك بوكسينغ والمواي طاي بمدينة الفنيدق، اللذين استطاعا إنجاب العديد من أبطال هذه الرياضات، ليس على المستوى الوطني فحسب، بل على المستوى العربي والقاري والعالمي.

أما فيما يخص الحادث الذي وقع، يضيف البيان، فقد وقع خلال البطولة الجهوية لرياضة اللاوكيك، التي نظمتها عصبة جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم السبت 03 فبراير 2024 بالقاعة المغطاة لمدينة الفنيدق؛ وهي التظاهرة التي استوفت جميع شروطها القانونية.

البيان عينه أردف أنه تم إخبار السلطات المحلية، والحصول على ترخيص إقامتها بالقاعة المذكورة، وحضور مكثف لرجال الأمن، سواء من سلك الشرطة أو من القوات المساعدة، وحضور فريق طبي مختص مكون من ثلاثة أفراد مشهود له بالكفاءة المهنية، إذ كان حاضرا منذ انطلاق أول مباراة مبرمجة وإلى حين توقف البطولة، بكامل عتاده الطبي.

“كما حضرت سيارة للإسعاف وضعتها الجماعة الحضرية لمدينة الفنيدق مشكورة رهن إشارتنا، إضافة إلى توفر كل الأبطال المشاركين على قسائم تأمينهم وعلى جوازاتهم الرياضية المختومة بدرجة الحزام المطلوبة لمثل هذا النوع من البطولات، إضافة إلى توفر جميع المدربين على تراخيص الآباء المصادق عليها والخاصة بمشاركة أبطال الفئات الشابة”، يشرح البيان المذكور.

 وفي الوقت الذي كان فيه البطل الفقيد يواجه خصمه برسم مباراته المبرمجة وفق تسلسل مباريات فئة وزنه، وخلال الجولة الثانية من هذه المباراة، يبرز بيان العصبة ذاتها، تلقى على حين غفلة منه ضربة قوية وقانونية، حسب قوانين رياضة اللاوكيك، بواسطة ساق خصمه، وعلى المستوى الجانبي من بطنه، لم يبد معها في البداية أي تأثر واضح، لكن وبعد مرور برهة قصيرة جدا، وبدون ضربة أخرى إضافية من خصمه، سقط لوحده على البساط، الشيء الذي جعل الحكم وحسب القوانين المنظمة لهذه الرياضة يوقف المباراة على الفور.

زاد المصدر أن هذا الوضع استدعى على وجه السرعة تدخل الفريق الطبي المتواجد خلال هذه التظاهرة؛ وهو ما تم بالفعل؛ حيث بذل جهدا لإسعافه؛ ليحمل بعد ذلك وعلى عجل على متن سيارة الإسعاف، التي كانت رابضة بباب القاعة منذ انطلاق البطولة، نحو المستشفى الإقليمي لمدينة الفنيدق، حيث رافقه المسؤول عن الطاقم الطبي للبطولة، لتتواصل التظاهرة الرياضية بعد ذلك وفق المباريات المبرمجة لها.

العصية تابعت: “لكن وبمجرد توصلنا بخبر وفاة الفقيد في المستشفى؛ قررنا إيقاف هذه التظاهرة فورا، احتراما لجلل هذا الموقف واحتراما لمشاعرنا جميعا، حيث انتقلنا مباشرة بعد ذلك نحو المستشفى لإتمام بعض الإجراءات الإدارية المطلوبة في مثل هذه الحالات، ليخبرونا أنه سيتم نقل جثة الفقيد نحو مصلحة الطب الشرعي بمدينة تطوان لإجراء التشريح اللازم عليها لمعرفة أسباب وفاته”.

وفعلا، وفق البيان، “خلال يوم الأحد 04 فبراير 2024، توصلنا بنسخة من تقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أن سبب الوفاة كان نتيجة تمزق داخلي على مستوى الجزء من الجسم الذي ذكرته من قبل، والذي تعرض لتلك الضربة من ساق خصمه؛ وهو التقرير الذي تم توجيهه فيما بعد رفقة الوثائق الأخرى لشركة التأمين المتعاقدة معها الجامعة الملكية المغربية، قصد استكمال باقي الإجراءات الأخرى”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *