أكادير والجهة، الرئيسية

هذا ما قضت به محكمة إنزكان في حق الشخص النافذ المعتدي على قائد أيت ملول

 

 

علمت “صباح أكادير”، أن المحكمة الابتدائية بإنزكان، برأت مواطن من تهمة الاعتداء على قائد الملحقة الإدارية الثالثة بأيت ملول.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب ما تناقلته الأخبار المتداولة آنذاك، إلى كون قائد الملحقة الإدارية الثالثة لأيت ملول، قد  توصل بمعلومات تشير إلى قيام أحد الأشخاص، الذي يملك عقارات تابعة للنفوذ الترابي للمقاطعة بالشروع في تشييد بناء سري وبدون ترخيص بمجموعة من العقارات التي يملكها بالمنطقة المذكورة، ليسارع رجل السلطة باستنفار بعض عناصر القوات المساعدة ويتجه مباشرة للمكان المحدد قصد توقيف عملية البناء الذي يتم تشييده خارج الضوابط القانونية.

خطوة سيكون لها ما بعدها، حين  فوجئ الجميع بمن فيهم قائد الملحقة، بصاحب المخالفة يرفع راية التحدي والعصيان في وجه السلطات ويطلق للسانه العنان لرشق الجميع بوابل من السب والشتم مهددا بالويل والثبور وعظائم الأمور، وتارة أخرى عبر الدفع  باستغفاله من طرف أعوان السلطة. وهو ما دفع رجل السلطة إلى تقديم شكاية ضد المعتدي للسلطات الأمنية التي باشرت التحقيق في الواقعة بتعليمات من النيابة العامة انتهى بتوقيف المتورط في الحادث وأمر وكيل الملك بإيداعه السجن.

وأثناء التحقيق أنكر المتهم جملة وتفصيلا جميع الاتهامات الموجهة إليه، وأمام عدم كفاية الأدلة، ما كان من المحكمة إلى تصدر حكم البراءة في حقه حيث من المنتظر أن يغادر السجن في الساعات القليلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.