الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، سياسة

انتقاد جبهة البوليساريو لإسبانيا بسبب مشاريعها السياحية في الداخلة والأخيرة تعتبر الصحراء أرضا مغربية.

بدعوى أن المنطقة لازالت تخضع للاستعمار وليست تابعة للمملكة المغربية انتقدت جبهة البوليساريو الانفصالية، مجموعة “سيناتور آند ريزورت” الإسبانية من الاستثمار في مشروع سياحي ضخم في مدينة الداخلة بالصحراء المغربية.

وحسب ما أفادت به الصحافة الإسبانية نقلا عما تسميه البوليساريو بـ”ممثلها في إسبانيا”، عبد الله العربي، فإن الأخير وجه تحذيرا لرئيس المجموعة الإسبانية من المضي قدما في الاستثمار في الداخلة، مشيرا إلى أن الجبهة سترفع دعوى قضائية حول هذا المشروع، لكونه حسب تعبيره “يخرق القانون الدولي”.

وكانت المجموعة قد أعلنت في بلاغ لها، إنه “ووفقا لاستراتيجيتها لعام 2024، تعلن مجموعة فنادق Senator & Resorts عن وجهة دولية جديدة ستكون حاضرة فيها. وعلى نحو أكثر تحديدا في المغرب، بمدينة الداخلة”

ويتعلق الأمر، وفق البلاغ، بمشروع سيحمل اسم “سيناتور بابلونيا”، يمثل “قفزة دولية في المغرب”، وهي مجرد بداية لاستراتيجية التوسع التي ترغب فنادق ومنتجعات سيناتور استكمالها خلال العام 2024، مشيرة إلى أن هذه الوحدة الفندقية الجديدة ستضم 50 غرفة في مرحلتها الأولية في مدينة الداخلة.

واعتبرت المجموعة الإسبانية أن هذا المشروع سيتم بناءه في مدينة الداخلة المغربية، وهو ما دفع بجبهة البوليساريو إلى التعبير عن “أسفها”، لكون أن المجموعة الإسبانية المذكورة تعتبر منطقة الداخلة أرضا مغربية وفق ما جاء في موقعها الرسمي.

وينضاف هذا المشروع إلى عدد من الاستثمارات الإسبانية في العديد من القطاعات، وأبرزها القطاع السياحي، في الصحراء المغربية، وهي استثمارات من المرتقب أن تزداد في ظل الموقف السياسي الإسباني الداعم لسيادة المغرب على الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *