أخبار وطنية، أكادير والجهة، الرئيسية

“الديستي” تقود الشرطة بأكادير إلى الإطاحة بشبكة القروض المزورة..التفاصيل

مكن التنسيق الأمني المحكم بين مصالح الأمن الوطني وعناصر الـ «ديستي» من الإطاحة بعصابات إجرامية متخصصة في إعداد قروض صغرى مزورة بالاعتماد على تزوير الوثائق والبيانات الرسمية واستعمالها والإشهاد عليها من طرف موظفين جماعيين.

المصالح الأمنية بالمفوضية الجهوية تيكيوين التابعة لولاية أمن أكادير، وبيقظتها المعهودة، نجحت في تفكيك الشبكة وتقديم أفرادها للعدالة من أجل المتابعة، بعدما أسفرت التحريات التي أشرفت عليها النيابة العامة المختصة عن تورط مديرة وكالة للقروض الصغرى ومستخدم بالوكالة وموظفين جماعيين بمصلحة تصحيح الامضاءات ووسيط، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بإعداد ملفات مزورة مكنتهم من الحصول على قروض بالملايين.

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للشرطة بمدينة تيكيوين على النيابة العامة المختصة، نهاية الأسبوع المنصرم من شهر يناير الجاري، ستة أشخاص، وهم شخص من ذوي السوابق القضائية ومديرة وكالة للقروض الصغرى ومستخدم بها وموظفان بمصلحة تصحيح الامضاءات ووسيط، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى ضلوع المشتبه فيه الرئيسي في استعمال وثائق مزورة للحصول على قروض استهلاكية باسم الغير من مؤسسة للقروض الصغرى، وذلك بتواطؤ مع مديرة إحدى وكالات هذه المؤسسة التي تحصل بالمقابل على نسبة من قيمة القرض، بينما يشتبه في تورط الموظفين الجماعيين في الإشهاد على نسخ الوثائق المزورة دون المطالبة بأصولها.

كما أظهرت عملية تنقيط الموقوفين بقاعدة بيانات الأمن الوطني أن المشتبه فيه الرئيسي في هذه القضية يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الشرطة بكل من أكادير والداخلة وإنزكان، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا إجرامية مختلفة تتعلق بالتزوير واستعماله وإصدار شيك بدون رصيد وخيانة الأمانة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *