الرئيسية، مجتمع

هل تمّ تخدير الطالب أنور قبل قتله؟؟ آخر مستجدات القضية.

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مدينة طنجة يوم أمس الثلاثاء تأجيل مناقشة ملف القضية التي هزت الرأي العام الوطني عام 2022، المتعلقة بمقتل الطالب أنور العثماني، إلى تاريخ 20 فبراير المقبل.

ويأتي هذا القرار بناءً على طلب محامية الضحية من النيابة العامة للحصول على تقرير طب شرعي شامل لجثة الضحية لتحديد ما إذا كان دم الهالك يحتوي على آثار مواد مخدرة.

حيث شككت المحامية في ظروف وفاة الطالب أنور، حيث أشارت إلى تعطل كاميرا المراقبة المثبتة على المبنى المقابل لمسرح الجريمة، والتي لم تكن تعمل في وقت وقوع الجريمة، وطلبت إجراء خبرة قانونية على الكاميرا.

وأمرت هيئة الحكم بتسليم التقرير الطبي للمحامية وأعطت تعليماتها لإجراء خبرة تقنية على كاميرا المراقبة المذكورة.

وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة قد أعطت تعليماتها لاستدعاء شقيقة المتهمة الرئيسية باستعمال القوة العمومية بعد رفضها حضور جلسات المحاكمة.

وتتابع المتهمة القاصر في هذه القضية بتهمة الاشتباه في ارتكاب جنايتي القتل العمد والسرقة، فيما يتابع أحد أقارب الفتاة بتهمة إخفاء شيء متحصل عليه من جناية أو جنحة.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة الشنعاء إلى شهر نونبر 2022، حين علمت مصالح الأمن بطنجة وجود جثة الشاب الضحية في شقة سكنية يقطنها بمفرده. وتحمل الجثة عدة طعنات على أجزائها العلوية، يشتبه في كونها ناجمة عن اعتداء بأداة حادة، مما أدى إلى اعتقال المتهمة في مدينة تطوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *