أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

احياء التضامن السلام بأكادير تحت رحمة المشردين والمتسكعين والسلطات المعنية في غفلة من امرها

تعيش ساكنة احياء،التضامن وجيت سكن تحت رحمة الانتشار الكبير للمشردين والمتسكعين الذين يتعاطون للموبقات ومختلف الممنوعات يفترشون الأرض ويخلقون فوضى بذات المنطقة وهم الذين يشكلون خطرا على الساكنة المحلية خاصة من الأطفال والنساء وقد رصدتهم كاميرات المراقبة  مساء أمس الثلاثاء وهم يتسللون للمركب السكني التضامن بعد تسلقهم للجدار الخارجي للمركب السكني ولولا فطنة ويقضة احد سكان المركب والذي أبلغ الحارس الليلي لوقع ما لا تحمد عقباه.

وعلمنا أن سانديك المركب السكني قام بتوجيه سكاية في الموضوع لوكيل الملك ومختلف السلطات الأمنية من أجل التدخل لوضع حد للممارسات الخطيرة للمشردين واطفال الشوارع الذين يسيئون للمنطقة ويشكلون خطرا على أمن وسلامة الساكنة المحلية .

السلطات المحلية والامنية مدعوة للتحرك لتنقية حي التضامن وجيت سكن من مختلف الشوائب السلبية التي تشوه سمعة المنطقة ومنها الباعة الجائلين المنتشرين كالفطر والسلطات المحلية في غفلة من امرها ومعها ظاهرة المنحرفين والمتسكعين التي تخلف انطباع سلبي لدى الساكنة المحلية التي لم تعد تنعم بالراحة وهي التي تعيش تحت رحمة هؤلاء،المنحرفين بأحد ملاعب حي التضامن الذي تحول لمرتع خاص لهذه الفئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *