الرئيسية، رياضة

بيان جديد من الإتحاد الجزائري بشأن بلماضي.

رد الاتحاد الجزائري عبر بيان رسمي على أمر فسخ تعاقد جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب.

وكان الاتحاد الجزائري عقد اجتماعا مع بلماضي في كوت ديفوار بعد الخروج من كأس الأمم الإفريقية 2023 من دور المجموعات للتفاوض حول فسخ العقد بالتراضي وثم رحل المدرب الجزائري ولم يرد على الاتحاد حتى الآن.

ولذلك أطلق الاتحاد الجزائري البيان وجاء كالتالي:

نعبر عن أسفنا في طريقة تعامل المدرب مع الاتحاد بطريقة غير لائقة وحاضرة، وهو الذي لم يرد على الاتحاد لمدة أربع أيام.

إدراكا لثقة المسؤولية والواجب في الحفاظ على مصالح المنتخبات الوطنية وكرة القدم الجزائرية، تدخلت عبر الرئيس وليد صادي، باستدعاء المدرب بلماضي في بواكي بكوت ديفوار للنقاش معه حول الخيبة والإقصاء.

وكان صادي قد كتب عبر حسابه عبر حسابه على الموقع التواصل الاجتماعي “X” عقب الخروج من أمم إفريقيا قائلا: “اجتمعت مع المدرب الوطني السيد جمال بلماضي للحديث عن تبعات هذا الإقصاء المر وتوصلنا إلى اتفاق ودي بحل الارتباط وفك العقد الذي يربط المدرب بالاتحاد الجزائري لكرة القدم”.

وأتم “نشكر المدرب جمال بلماضي على كل ما قدمه للمنتخب ونتمنى له حظا موفقا في بقية مشواره”.

جاء ذلك بعدما ودع المنتخب الجزائري كأس أمم إفريقيا 2023 من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي بعد نسخة 2021.

وتولى بلماضي تدريب الجزائر بداية من أغسطس 2018 وقاد محاربي الصحراء للفوز بكأس أمم إفريقيا 2019 للمرة الثانية في تاريخ بلاده

وفشل بلماضي في قيادة الجزائر للتأهل لكأس العالم 2022 بعد الهزيمة ضد الكاميرون في المرحلة النهائية من التصفيات الإفريقية.

وإجمالا قاد بلماضي منتخب الجزائر في 67 مباراة فاز في 43 لقاء وتعادل في 17 مرة وهُزم سبع مرات.

وسجل منتخب الجزائر مع بلماضي 142 هدفا واستقبل 53 آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *