أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال

الوزير العلمي يحمل التجار الكبار مسؤولية خلق “البلبلة” في صفوف التجار الصغار ودفعهم إلى الإضراب

حمل مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، التجار الكبار مسؤولية استمرار إضراب التجار رغم الاتفاق الذي جرى بين الحكومة والمنظمات المهنية.

جاء ذلك خلال في معرض جوابه على سؤال في الجلسة الشفوية بمجلس النواب مساء اليوم الإثنين، حيث قال أن حالة «البلبلة» التى صاحبت استمرار الإضراب تقع على عاتق التجار الكبار، الذين يخافون من دفع الضرائب، وعملوا على تخويف التجار الصغار ، الذين هم غير معنيين بالفوترة الرقمية، بل ودفعهم إلى الإضراب”.

وأوضح العلمي أن التعريف الموحد (ICE) لا يعني البقال و التاجر الصغير ،” مشيراً إلى أن النصوص التنظيمية لم تخرج بعد إلى الوجود لتطبيق الفاتورة الإلكترونية. وهي الخطوة التي تسبقها مشاورات مع جميع الفاعلين في القطاع. مؤكدا على أن مشكل التجار في ما يخص الجمارك تحل بقبول “البون”. إذ أنّ أعوان الجمارك “يطالبون فقط بالفاتورة العادية، ويقْبلون حتى البُون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.