الرئيسية، رياضة

بلماضي يطالب بتعويضات ضخمة لفسخ عقده مع المنتخب الجزائري.

طالب جمال بلماضي بتعويضات مالية كبيرة مقابل إلغاء تعاقده مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بسبب قرار الاتحاد بفسخ التعاقد معه كمدرب للمنتخب الجزائري.

وحسب مصادر إعلامية، بلماضي التقى من جديد مع صادي يوم الخميس، حيث أوضح له أن تعويض راتب شهرين ليس مقنعا، خاصةً أن المدرب يتقاضى راتبًا شهريًّا بقيمة 208 ألف يورو منذ عام 2019، وهو أعلى راتب يحصل عليه مدربو المنتخبات في أفريقيا.

وأشارت نفس المصادر إلى أن صادي وافق في كوت ديفوار على تعويض راتب شهرين فقط، أي 416 ألف يورو، ولكن تغيرت الأمور بعد العودة إلى الجزائر حيث أكد بلماضي على أن لديه عقدًا خاليا من بنود الأهداف والشروط، وبالتالي، الإقصاء من “الكان” لا يعني إلغاء العقد تلقائيًا دون توفير تعويضات مالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *