أخبار وطنية، الرئيسية

الحكم على طالب متورط في جريمة قتل خلال مباراة في كرة القدم

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة مؤخرا، حكمها في قضية جنائية مروعة. وحكمت على طالب بالسجن لمدة ست سنوات نافذة، بعد أن تم اتهامه بجريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت.

 وتعود وقائع هذه النازلة إلى حادثة وقعت في أحد ملاعب القرب، حيث تعرض أحد الشباب للضرب بعد شجار مع لاعب آخر في مباراة لكرة القدم. وبعد نقل الضحية إلى المصحة، فارق الحياة بسبب إصابته الحرجة.

وكانت السلطات الأمنية، قد تلقت إخطارًا بالحادثة التي وقعت في ملعب القرب بدوار أولاد غري التابع لجماعة زاوية سايس. حيث قامت عناصر الدرك الملكي بتعليمات من النيابة العامة، بفتح تحقيق معمق للوقوف على تفاصيل الحادثة. تم استجواب عدد من الشهود الذين كانوا حاضرين في المباراة، وأكدوا أن الهالك تلاسن مع المتهم وشقيقه، وقام المتهم بركله بقدمه على منطقة البطن، مما استدعى نقله إلى المصحة لتلقي العلاج قبل أن يفارق الحياة.

وأثناء التحقيق مع المشتبه به، أقر بأنه كان حاضرًا في المباراة التي أقيمت في ملعب القرب. وفي حوالي الساعة التاسعة والعشرين دقيقة، بدأت المباراة بدون حكم، ونتيجة لسوء التفاهم وعدم الإعلان عن خطأ لصالح الضحية، بدأت الشجارات والسباب بينهما قبل أن تتطور  الأمور إلى محاولة الضرب، حيث قام المتهم بتوجيه ضربة بقدمه نحو الجنب الأيسر من جسم الضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *