أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

صادم، مسنة ترمي بحفيدتها في عقر بئر وتصيب زوجة ابنها اصابات بليغة وعناصر الدرك الملكي تدخل على الخط وتوقف المسنة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي برشيد، بقيادة قائد السرية ومساعده الأول، تحت إشراف القائد الجهوي للدرك الملكي بسطات ونائبه الأول، ظهر امس الثلاثاء، الموافق ل 16 يناير الجاري، من توقيف وإعتقال سيدة مسنة، للاشتباه تورطها في قضية تتعلق أساسا، برمي حفيدتها التي لا يتعدى عمرها ثلاثة أشهر في قعر بئر عميقة، وتعريض زوجة إبنها لإعتداءات جسدية بليغة بواسطة سلاح أبيض.
وأوضحت مصادر كش24، أن عناصر الدرك الملكي ببرشيد، بقيادة قائد السرية ومساعده الأول، فور إخطارها بالحادث، إنتقلت على وجه السرعة، صوب دوار أولاد مالك، جماعة وقيادة سيدي المكي، عمالة إقليم برشيد، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين في شأن الواقعة، مرفوقة بسيارة نقل الأموات، تابعة للمصالح الجماعية.وبأمر من النيابة العامة المختصة، لدى محكمة الجنايات بسطات، فتحت العناصر الدركية نفسها، بحثا قضائيا على خلفية توصلها بمعطيات ومعلومات دقيقة، مفادها تعرض طفلة لا يتعدى عمرها ثلاثة أشهر، لموت محقق من طرف جدتها، فيما عرضت الجانية نفسها زوجة إبنها للعنف، عن الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، وذلك قبل أن تقود التحريات الميدانية، إلى إنتشال جثة الرضيعة الضحية، من قعر البئر العميقة، التي يبلغ عمقها حوالي 35 متر تقريبا، ومعاينة آثار عنف على رأسها.وجرى نقل الأم على مثن سيارة إسعاف، تابعة للمصالح الجماعية لجماعة سيدي المكي، نحو المسشفى الجامعي بن رشد بالدار البيضاء الكبرى، نظرا لخطورة إصابتها، فيما تم توجيه جثمان الهالكة الرضيعة، صوب مستودع حفظ الأموات، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية هذه القضية، أسفرت عن توقيف الجدة المشتبه فيها، في إرتكاب هذه الجريمة البشعة، حيث تم الإحتفاظ بها تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *