الرئيسية

المغرب يطمح لبلوغ 3000 كيلومتر من الطرق السيارة تزامنا مع مونديال 2030.

كشفت معطيات جديدة، عن مخطط لبلوغ 3000 كيلومتر من شبكة الطرق السيارة بحلول 2030، وذلك بالتزامن مع احتضان نهائيات كاس العالم المقررة خلال التاريخ ذاته في المغرب وإسبانيا والبرتغال.

كما أكد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، خلال مشاركته في برنامج “البرلمان والناس”، الذي بث على القناة الثانية، أن المملكة تمتلك حالياً شبكة طرق سريعة تمتد على مسافة 1800 كيلومتر، تشمل ثماني مناطق في المملكة. وأشار بركة إلى أن هدف المملكة هو توسيع هذه الشبكة إلى 3000 كيلومتر بحلول عام 2030، وهو توقيت يتزامن مع استضافة المغرب لنهائيات كأس العالم.

وأضاف الوزير أن العمل قد بدأ بالفعل في بناء الطريق السريع الذي يربط بين مدينتي الناظور وكرسيف، مع برمجة أعمال الطريق القارية بين الرباط والدار البيضاء في هذا العام. وسيكون هذا الارتباط الحيوي هو الوصلة الرئيسية مع الملعب الكبير الذي سيتم بناؤه في منطقة بنسليمان بضواحي الدار البيضاء.

من جهة أخرى، كشف وزير التجهيز والماء أن هناك جهوداً تبذل لإنشاء طرق مزدوجة جديدة أو توسيع القائمة للربط بين جميع مناطق المملكة. وتشمل هذه المشاريع طريق تاونات وفاس، والتي يتم العمل فيها بوتيرة سريعة. بالإضافة إلى الطرق الجديدة التي تم توقيع تفاصيلها مؤخرًا، والتي ستربط بين مدن مراكش وقلعة السراغنة، وبين مراكش وآسفي، وخنيفرة وأبي جعد، بالإضافة إلى الطريق بين إفران والحاجب، والتي تربط بين شفشاون وتطوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *