أخبار وطنية، الرئيسية

عطلة عامة في انتظار المغاربة الأسبوع المقبل.

يخلد الشعب المغربي، في 11 يناير الجاري، الذكرى الـ80 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي تعد حدثا نوعيا في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية.

وبهذه المناسبة، يرتقب أن يستفيد المغاربة، الأجراء والعاملين بالقطاعين العام والخاص، من عطلة وطنية مدتها يوم واحد، وذلك يوم الخميس المقبل الذي يصادف ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال.

ويأتي هذا الإجراء في إطار الاحتفال بهذه الذكرى الوطنية التي تشكل محطة مهمة في تاريخ المغرب الحديث.

ومن المنتظر أن تنظم العديد من الفعاليات والاحتفالات بهذه المناسبة، على مستوى مختلف المدن المغربية.

وتعتبر هذه الذكرى فرصة للتأكيد على أهمية النضال الوطني من أجل تحقيق الحرية والاستقلال، وكذا مواصلة الجهود لتحقيق الوحدة الترابية للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *