الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

 هذا هو ثمن “الغازوال والبنزين بدءا من اليوم بالمغرب لَوْ لا قرار التحرير “المشؤوم”

في ظل توالي انخفاض ثمن برميل النفط في الأسواق العالمية، وعدم انعكاس ذلك على محطات الوقود المغربية، وهو ما جعل المغاربة عاجزين عن إيجاد تفسير لهذا الاستمرار في الارتفاع.

قال الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحسين اليماني، أنه لولا سياسة تحرير أسعار المحروقات، والتي أقدم عليها رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بن كيران عام 2015، لما تعدى السعر الأقصى، في مطلع يناير 2024 حسب السوق الدولية وسعر صرف الدولار، 11.66 درهما للبنزين، و11 درهما للغازوال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *