الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

مشروع “تيجيفي” بين القنيطرة ومراكش و بعدها أكادير أصبح جاهزا للانطلاق..وهذه هي المدن التي سيمر منها

أعد المكتب الوطني للسكك الحديدية مخططا شموليا لمواصلة تطوير السكك الحديدية الوطنية.

و يتضمن المخطط تمديد خطوط قطار فائق السرعة الى مراكش و بعدها مدينة أكادير قبل حلول سنة 2030 وهو العام الذي سيستضيف فيه المغرب كأس العالم 2030.

ووفق الخريطة المستقبلية لخط فائق السرعة، سيمتد الخط السككي من القنيطرة الى مراكش عبر الرباط والدار البيضاء.

وفي هذا الصدد، ذكرت تقارير إعلامية، أن أشغال تشييد هذا الخط، انتقلت إلى السرعة القصوى، خاصة بعد حصول المغرب على التمويلات اللازمة لتنزيل المشروع على أرض الواقع، من دولة الإمارات.

هذا، وقد بدأت حاليا إجراءات نزع ملكية الأراضي الواقعة على مسار الخطط السككي الجديد الذي سيربط بين القنيطرة ومراكش، وتهيئته لانطلاق أشغال الحفر والتشييد، وهي العملية التي ستنتهي مطلع سنة 2025.

 ووفقًا لمصادر مطلعة، يجري حاليًا اتخاذ إجراءات وتدابير لتجهيز المسار الذي سيعبر العديد من المدن.

يقدر تكلفة تهيئة وتحضير المساحات المخصصة لذلك وإخلائها بحوالي 14.5 مليار سنتيم ومن المتوقع أن تستمر هذه الأعمال  لمدة 14 شهرًا، مقسمة إلى 5 أشطر:

  1. الشطر الأول: من سيدي إيشو إلى القنيطرة والرباط أكدال.
  2. الشطر الثاني: من الرباط أكدال إلى عين عتيق والصخيرات وزناتة وكلية المحمدية وعين السبع والبيضاء الميناء والبيضاء المسافرين وبوسكورة وفرع بنسليمان.
  3. الشطر الثالث: من بوسكورة إلى النواصر ومطار محمد الخامس ووصلة برشيد والتفاف الدار البيضاء.
  4. الشطر الرابع: من وصلة برشيد إلى صخور الرحامنة.
  5. الشطر الخامس: من صخور الرحامنة إلى مراكش.

وفيما يتعلق بتمديد خطوط القطار الفائق السرعة، يشمل مشروع قانون المالية توجه الحكومة لتمويل الدراسات وعمليات اقتناء العقارات ذات الأولوية لتنفيذ مشروع تمديد شبكة القطار الفائق السرعة لتصل إلى كل من مدينتي مراكش وأكادير. ومن المتوقع أن تبلغ التكلفة حوالي 1.44 مليار درهم في الفترة من 2023 إلى 2027.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *