أخبار وطنية، الرئيسية

وزارة “بنموسى” تنفي الحسم في سيناريو استدراك الزمن الضائع من الإضرابات

في آخر مستجدات إضرابات رجال ونساء التعليم، تداولت مجموعات “واتساب” ومواقع التواصل الاجتماعي بعض الاقتراحات بشأن  استدراك الزمن الضائع بسبب الإضراب.

وفي هذا الصدد، نفت مصادر مسؤولة، الأخبار المتداولة، على أن الوزارة الوصية عن قطاع التعليم تعتزم لاستدراك الزمن الضائع عبر مجموعة من مقترحات إجراءات أعدتها الوزارة، التي تتضمن “إلغاء العطل البينية الثلاث المبرمجة خلال هذه السنة.

كما نفى المصدر ذاته، أن تكون الوزارة، قد أعدت برنامجا لأداء هاته المهمة يتضمن في حطوطه العامة إلغاء العطل البينية الثلاث المبرمجة خلال هذه السنة؛ إلغاء الأسبوع الخامس من كل وحدة المخصص للدعم؛ تنزيل الدعم المبرمج في الأسبوع الخامس من الوحدة خارج أوقات العمل أو خلال أيام الأحد إن لزم الأمر.

وأكد المصدر ذاته، أنه “لم يتم الحسم إلى حد الساعة في سيناريوهات تدارك الزمن الضائع”، وأن “الإعلان عن برنامج الوزارة سيتم خلال الأسبوع الحالي”.

وتتداول مجموعات عبر “واتساب” معلومة مفادها أن الوزارة حسمت في تمديد السنة الدراسية بالنسبة للسلك الثانوي والإعدادي إلى غاية 15/07/2024، وتمديد السنة الدراسية بالنسبة للسلك الابتدائي إلى غاية 30/07/2024، وأنها تنوي “تقييم عمل الأستاذ من خلال مراجعة نقط المراقبة المستمرة ونسب نجاح التلاميذ خلال نهاية السنة الدراسية”.

وتشير المصادر ذاتها، أن وزارة التربية الوطنية، في الوقت الحالي تقوم بدراسة سبل استعادة زمن التعلم من قبل لجان خاصة بناء على المقترحات المقدمة، مشيرا إلى أن الزمن الضائع يصل إلى 47 يوما فعليا، خاصة أن نهاية الأسدس الأول اقتربت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *