أخبار وطنية، الرئيسية

نقابة تعليمية تهدد وتطالب بالتحقيق في “تحويل قاعة الأساتذة لمقر اجتماعات للتنسيقيات”

هاجمت الجامعة الحرة للتعليم بـالناظور، التابعة لحزب الإستقلال، مديرية التعليم الإقليمية، وطالبتها بفتح تحقيق حول تحويل مجموعة من قاعات الأساتذة إلى مقرات اجتماع لما أسمته “كيانات غير قانونية”، في إشارة للتنسيقيات التعليمية.

و قالت الهيئة النقابية أنها تتابع الأجواء المحتقنة التي تعيشها المؤسسات التعليمية داخل الإقليم من خلال ما وصفته ب “زرع ممارسات لا تربوية تذكي روح شيطنة وتخوين الأساتذة غير المضربين والذين علقوا إضرابهم” ، معتبرة أن “التعددية والاختلاف حق لا يمكن أن يصادر بأي وجه من الوجوه”.

وهددت الهيئة النقابية بالإقليم، باللجوء إلى القضاء، للدفاع عن الأساتذة في حالة تعرضهم لأي ضغط، أو تشهير من خلال مراسلة الجهات المعنية ووضع محام تحت تصرفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *