الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

المغرب يتجه نحو التحول إلى منصة عالمية لصناعة السيارات الكهربائية

وقع المغرب مذكرة تفاهم مع المجموعة الصينية – الأوروبية « غوشن هاي تيك » بهدف إقامة أول مصنع لصناعة بطاريات السيارات الكهربائية في القارة الإفريقية، وهو إنجاز يعكس تطلع المملكة المغربية لتقود التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وتشير تقديرات شركة أبحاث بلومبرغ نيو إنرجي فايننس إلى أن مبيعات السيارات الكهربائية على مستوى العالم ستحقق رقما قياسيا جديد خلال عام 2023، حيث من المتوقع أن تتجاوز 14 مليون سيارة، بارتفاع يبلغ 35% مقارنة بالعام السابق. هذا النمو يعكس التحول المتسارع نحو استخدام تكنولوجيا الطاقة النظيفة والمساهمة المتزايدة للسيارات الكهربائية في تحقيق أهداف الاستدامة البيئية.

وفيما يتعلق بالتوقعات العالمية لعام 2024، تظهر تقديرات « بلومبرغ نيو إنرجي فايننس » أن السوق العالمية للسيارات الكهربائية ستشهد نموا هائلا، حيث يتوقع بيع أكثر من 16.7 مليون سيارة هجينة بالبطارية.

وحسب ما نشره موقع الطاقة، فإن المملكة المغربية تتطلع لتقود التحول نحو الاقتصاد الأخضر، بفضل تميز أراضيها بالتوفر على معادن حيوية لصناعة البطاريات الكهربائية. واعتبر المقال أن المغرب، من خلال تبوئه المرتبة الثانية عالميا في إنتاج معدن الفوسفاط وغناه أيضا بموارد أخرى مثل الرصاص والزنك والنحاس، يعزز فرص استقطاب الشركات العالمية لصناعة السيارات الكهربائية إلى المغرب.

ويسعى المغرب إلى تعزيز الانتقال من الطاقات الأحفورية إلى الطاقات النظيفة ومنزوعة الكربون، من خلال تعزيز استعمال الطاقة الشمسية والريحية، مع بحث السبل المثلى لتخزينها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *