أخبار وطنية، الرئيسية

تحذير هام من”ظاهرة جوية تاريخية” في المغرب في يناير 2024

أصدر المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى المعروف اختصارا بـ(ECMWF)، تحذيرا من موجة برد شديدة قادمة في المغرب اعتبارا من شهر يناير من السنة المقبلة (2024).

سبب الموجة الباردة؟

أفاد المركز عينه أنه على ارتفاع حوالي 30 كيلومترا فوق القطب الشمالي، يؤدي ارتفاع درجة حرارة الستراتوسفير المفاجئ إلى انقسام الدوامة القطبية.

وهذا الوضع المتغير يتسبب في حركة كتلة هوائية باردة نحو خطوط العرض الوسطى؛ ما يفضي إلى تعديل كبير في سلوك التيار النفاث القطبي، ثم التأثير على أنماط الطقس في المغرب ومنطقة المغرب العربي. ومن المتوقع أن تطلق الدوامة هواء بارد قد يؤثر على أوروبا وأمريكا الشمالية وحتى العالم العربي.

التأثير على المغرب
ويؤكد المركز أن آثار هذه الظاهرة ستمتد إلى المغرب. وستتحرك كتلة من الهواء البارد نحو جنوب أوروبا وشمال غرب أفريقيا، مما يؤدي إلى انخفاض كبير على درجات الحرارة. ويتوقع الخبراء أن يستمر هذا التأثير لفترة طويلة، وربما يمتد طوال شهر يناير.

الاستعداد لموجة برد شديدة في يناير المقبل

ويشدد المركز على أنه يتعين على المغرب الاستعداد لموجة برد شديدة في يناير المقبل، والتي ستؤثر أيضا على العديد من دول شمال إفريقيا الأخرى. وسيصاحب ذلك انخفاض كبير في درجات الحرارة وقلة هطول الأمطار، مما يزيد من خطر الفيضانات وإلحاق الضرر بالمحاصيل.

وفي هذا الصدد؛ يُتوقع أيضا، حسب المصدر عينه، أن تشهد مدينة طنجة درجات حرارة تتراوح ما بين 10 و15 درجة مئوية خلال الأسبوع الأول من شهر يناير؛ وهو أقل بكثير من المتوسط الموسمي البالغ حوالي 20 درجة مئوية.

وفي حالة صحة توقعات المركز المذكور؛ من المتوقع أن يصاحب هذه “الظاهرة الجوية” هطول أمطار غزيرة في المغرب، ما قد يؤدي إلى تحسين الظروف الزراعية والفلاحية في المملكة.

نصائح باتخاذ الاحتياطات اللازمة
وينصح المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى المواطنين باتخاذ الإجراءات الاحترازية، بما في ذلك ارتداء الملابس الدافئة، وتجنب الخروج خلال فترات البرد الشديد، وتأمين منازلهم ضد الظروف الجوية القاسية. كما ننصح المزارعين باتخاذ تدابير وقائية لمحاصيلهم لتقليل الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *