أخبار وطنية، الرئيسية

بعد مرور 13 سنة.. غرفة الجنايات تعيد محاكمة 8 متهمين ينتمون إلى مختلف الأجهزة الأمنية في ملف مثير

شرعت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء  يوم أمس الخميس، في إعادة محاكمة 8 متهمين ينتمون الى مختلف الأجهزة الأمنية، من بينهم رائد في القوات المساعدة وعقيد بالقوات  البحرية الملكية المغربية والدرك الملكي،

ويأتي ذلك بعد القرار الصادر عن محكمة النقض بالرباط والقاضي بنقض وابطال القرار المطعون فيه، وإعادة الملف من جديد الى الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قصد اعادة البث فيه ومناقشته من جديد شريطة تعيين هيئة جديدة للملف وتغيير أعضاء الهيئة للبث فيه.

وارجأت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، القضية إلى الشهر المقبل،  لاعادة استدعاء باقي  المتهمين الذين تغيبوا عن الحضور.

ويتابع في الملف المذكور 38 متهما بجرائم متعددة، من بينها تكوين عصابة إجرامية والارتشاء ومحاولته والقتل العمد والاحتجاز والتعذيب وإخفاء آثار جريمة وتصدير المخدرات والمشاركة، كل حسب المنسوب إليه.

واستفاد حوالي 18 شخصا من البراءة، ويتعلق الأمر بموظفين بالمديرية العامة للأمن الوطني، وعسكريين، ودركيين، وعناصر من القوات المساعدة، وقائد ملحقة إدارية.

يشار الى أن الملف تفجر سنة 2010، عندما تم ايقاف نجيب الزعيمي من طرف الفرقة الوطنية في أعقاب عملية أمنية، أفضت إلى حجز 7488 كيلوغراما من المخدرات المعدة للتهريب، خلال مداهمة لمنزل بحي «عارض» في مدينة الناظور، وتوالت التحقيقات لتفضي إلى اكتشاف جريمة قتل ابن عمه والتمثيل بجثته، ودفنه وسط ضيعة يمتلكها في جماعة «بوعرك» الفلاحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *