أخبار وطنية، الرئيسية

انضمام رومانيا وبلغاريا إلى منطقة شنغن

“توصلت رومانيا وبلغاريا إلى اتفاق مع النمسا للانضمام إلى منطقة شنغن الأوروبية لحرية السفر جوا وبحرا بحلول مارس 2024، وفقًا لإعلان الحكومة الرومانية يوم أمس الأربعاء.

وعبر رئيس الوزراء الروماني، مارسيل تشولاكو، عن فرحته على “فيسبوك”: “بعد 13 عامًا، تنضم رومانيا أخيرًا إلى شنغن. توصلنا إلى اتفاق سياسي حول هذا الأمر”.

وأفادت وزارة الداخلية الرومانية في بيانها أنه تم التوصل إلى “اتفاق سياسي” بين الدول الثلاث بشأن توسيع المنطقة لتشمل “الحدود الجوية والبحرية” لرومانيا وبلغاريا “اعتبارًا من مارس 2024”.

وعلى الرغم من ذلك، تم تأجيل قضية فتح الحدود البرية للبلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي حتى إجراء مناقشات أكثر في العام المقبل.

كانت رومانيا وبلغاريا قد تعرضتا لرفض دخول منطقة شنغن في نهاية عام 2022 بسبب اعتراض النمسا، التي اشتكت من تحملها لعبء غير متناسب من المهاجرين بسبب ضعف حدود الاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من ذلك، عادت النمسا وطرحت في بداية ديسمبر فكرة “إير شنغن”، حيث أبدت استعدادها لتخفيف القواعد المتعلقة بالحركة الجوية للبلدين مقابل تعزيز بروكسل للحدود الخارجية للتكتل.

وحاليًا، يعيش أكثر من 400 مليون شخص في منطقة شنغن التي تغطي مساحة 4.312.099 كيلومتر مربع.

وتم توقيع اتفاقية شنغن التاريخية في عام 1985، وتضم 23 دولة من أصل 27 تشكل الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى أربع دول من خارج الاتحاد هي أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

وأدت الاتفاقية إلى تشكيل منطقة شنغن التي تسمح بحرية السفر والتنقل داخل وخارج الدول الأعضاء، ومشاركة سياسة تأشيرات موحدة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *