أخبار وطنية

غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون : تنظم الدورة التكوينية الجهوية الأولى للحرفيين صنف الصناعة التقليدية الخدماتية

نظمت غرفة الصناعة التقليدية، بجهة كلميم وادنون، اليوم الأربعاء 27 دجنبر 2023، وتحت شعار “التكوين المستمر مجالا لتحقيق الكفاءة المهنية للحرفيين”، الدورة التكوينية الجهوية الأولى، للحرفيين صنف الصناعة التقليدية الخدماتية. بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني، بحضور، فخري فرجي، رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون، الراجي العلوي، المدير الجهوي للصناعة التقليدية، أحمدناه الحنصالي، المدير الإقليمي للصناعة بأسا.

تستهدف الدورة التكوينية، الحرفيين العاملين في حرف الميكانيك وكهرباء السيارات، الترصيص والبناء، وكهرباء المنازل، من مختلف الأقاليم التابعة للجهة.ويمتد التكوين على مدار أربعة أيام، من 27 إلى غاية 30 دجنبر 2023، بمجمع وغرفة الصناعة التقليدية، بجهة كلميم وادنون.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد فرجي فخري، رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون، لصباح أكادير، أن هذه الدورة التكوينية، تهدف إلى إبراز الطاقات الشابة بالجهة، من أجل الخروج لسوق العمل، ومعرفة تطورات السوق، والشغل، والمساهمة في تطوير مهاراتهم المهنية.

وأوضح السيد فخري، أن هذه الدورة، هي الأولى من نوعها، في العهد الجديد، بجهة كلميم وادنون، وأن الغرفة اظطرت لتنزيل برنامج عملها السنوي 2023 اليوم.

وأضاف فخري، أن غرفة الصناعة التقليدية، لديها برنامج عمل، في التكوين المستمر، في حرف خدماتية أخرى، في سنة 2024، وأنه يشكر جميع المستفيدين، لتلبية الدعوة، من أجل هذه الدورة.

وأشرف على تأطير الدورة التكوينية، السيد بومزيريك المحجوب، أستاذ مكون بشعبة الترصيص، بالسجن المحلي بويزكارن ، حيث ركز على كيفية تركيب السخانات الغازية، والكهربائية، وتمكين المستفيدين، من معرفة أسباب الحوادث، والوقاية منها، وتجنبها بالنسبة للتركيبات، والإمداد، وصيانة الأعطاب

وتهدف هذه المحاور، إلى تأهيل الحرفيين المشاركين في الدورة، وتزويدهم بالمهارات، والخبرات اللازمة، لممارسة هذه المهن بكفاءة عالية، وضمان سلامتهم وسلامة المستفيدين من خدماتهم.

شارك في الدورة التكوينية، حرفيون من مختلف الأقاليم، التابعة لجهة كلميم وادنون، وقد أبدوا سعادتهم بهذه المبادرة، التي تسعى إلى تطوير مهاراتهم المهنية، وتحسين فرصهم، في ولوج سوق العمل.

وعبر المشاركون، عن أملهم، في استمرار، مثل هذه الدورات التكوينية، التي تساهم في تطوير القطاع الحرفي، ورفع مستوى أداء الحرفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *