أخبار وطنية، الرئيسية

12 سنة حبسا لشبكة النصب باسم وكيل الملك ورئيس المحكمة 

أصدرت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، الأسبوع الجاري، أحكامها في حق شبكة إجرامية احترفت النصب والاحتيال على عدد من المواطنين، والتي تم تفكيكها من قبل عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية.

وقررت المحكمة مؤاخذة زعيم الشبكة الذي كان يكتري سيارة فارهة من نوع “Range Rover” للإيقاع بالضحايا، وكان ينتحل عدة صفات، من بينها وكيل الملك ورئيس المحكمة وبرلماني من أجل ما نسب إليه، وعاقبته بالحبس النافذ لمدة 4 سنوات، مقابل سنتين اثنتين لأربعة متهمين آخرين، منهم عاملة نظافة، وعون سلطة.

يذكر أن الشبكة الإجرامية تتكون من ستة أشخاص، من بينهم سيدة تعمل عاملة نظافة وعون سلطة، وعرضت عدد من الضحايا لجرائم النصب والاحتيال.

ويتحدد الأسلوب الإجرامي المعتمد من طرف أفراد هذه الشبكة الإجرامية في تعريض أكبر عدد من الضحايا للنصب والاحتيال بعد إيهامهم بمساعدتهم لولوج المهن العسكرية والشبه العسكرية وخدمات أخرى بالمحكمة وتمكينهم من رخص الثقة مقابل مبالغ مالي مهمة وذلك عن طريق انتحال صفة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *