الرئيسية، سياسة

جبهة البوليساريو الانفصالية تهاجم دول الساحل بسبب انخراطها في المبادرة الملكية لتسهيل الولوج للمحيط الأطلسي.

أثار إحتضان المغرب مخرجات الاجتماع الوزاري للتنسيق بشأن المبادرة الدولية، التي أعلن عن انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس لتسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي، استياء جبهة البوليساريو الانفصالية في التراب الجزائر.

قامت جبهة البوليساريو بمهاجمة مشاركة دول مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد في هذه المبادرة الدولية، اعتبرها البوليساريو بالمستفزة للجزائر والغاية منها التأثير على نجاحات المقاربات الجزائرية في الساحل، على حد تعبيرها.

وأعربت البوليساريو عن استيائها من هذه المبادرة من خلال ممثلها المكلف بالإعلام في “سفارتها” بالجزائر، معتبرة أن منطقة الأطلسي تعد منطقة “حرب”، وأن هذه المبادرة لن تتحقق على أرض الواقع، وفقًا لتصريحاته.

يُشار إلى أن مدينة مراكش استضافت مؤخرا اجتماعا وزاريا للتنسيق حول المبادرة الدولية لتسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي، بمشاركة دول مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد، وهي المبادرة التي أعلن عنها جلالة الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى 48 للمسيرة الخضراء، حيث أكد جلالته في ذلك الخطاب على أهمية التعاون والتنمية المشتركة لحل المشكلات والتحديات التي تواجه دول المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *