الرئيسية، السياحة

السياحة بالمغرب خلال سنة 2023.. دينامية قوية وآفاق واعدة

شهد قطاع السياحة خلال سنة 2023 دينامية قوية تعكسها مختلف الإنجازات الإيجابية المسجلة، مما يؤشر على آفاق واعدة في المستقبل.

وعلى الرغم من التداعيات التي خلفها زلزال الحوز، إلا أن السياحة بالمغرب اكتسبت زخما جديدا مكنها من تجاوز مختلف التحديات والحفاظ على وتيرة نمو ثابتة.

وتتجلى هذه الدينامية الإيجابية من خلال الارتفاع الكبير في عدد السياح الوافدين إلى 13,2 مليون سائح خلال أحد عشر شهرا فقط، مسجلا بذلك رقما قياسيا يفوق الرقم المسجل سنة 2019 بأكملها والبالغ 12,9 مليون سائح.

ووفقا لوزارة السياحة، فإن هذه الدينامية الإيجابية تدل على فعالية المبادرات التي يقوم بها المغرب على مستوى الترويج والنقل الجوي، وكذا جاذبيته المتزايدة باعتباره إحدى الوجهات السياحية المفضلة. وفي هذا الصدد، أكدت رئيسة الفدرالية الوطنية للمطاعم السياحية ونائبة رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، إيمان الرميلي، أن “آفاق السياحة بالمغرب واعدة جدا”، مضيفة أن المملكة تزخر بمؤهلات عديدة، ولاسيما تراثها التاريخي الغني وثقافتها المتنوعة ومطبخها ومناخها اللطيف ومواقعها الجغرافية المتنوعة.

وتابعت أن المغرب قام باستثمارات كبرى بهدف تطوير البنية التحتية السياحية، من خلال إقامة فنادق عالية الجودة وتحسين مستوى الخدمات المقدمة. وعلاوة على ذلك، أبرزت السيدة الرميلي أن المملكة انخرطت في تعزيز السياحة المستدامة والمسؤولة بيئيا، وهو ما يعد مصدر جذب للمزيد من السياح الواعين بأهمية البعد البيئي، مسجلة أن المبادرات الرامية إلى توسيع العرض السياحي، لاسيما السياحة البيئية والسياحة الثقافية وسياحة فن الطهي وسياحة المغامرات، تساهم بدورها في استقطاب زبناء من فئات متنوعة.

كما أشارت إلى أن تحسين وتعزيز الربط الجوي يعد عاملا إيجابيا آخر يخدم قطاع السياحة بالمغرب، مشددة على أهمية مواصلة العمل لزيادة الطاقة الاستيعابية للفنادق، والانخراط في الرقمنة وتعزيز القدرة التنافسية للوجهة المغربية بغية ضمان استمرار نمو هذا القطاع الاقتصادي الهام. وفي ما يتعلق بتداعيات زلزال الحوز على السياحة، أكدت السيدة الرميلي أن القطاع كان في مأمن نسبيا من آثار الزلزال، مضيفة أن “المغرب، بقيادة جلالة الملك، أثبت للعالم أجمع قدرته على الصمود وتضامنه”.

وخلصت السيدة الرميلي إلى التأكيد: “نحن في عصر السياحة المسؤولة بيئيا، ووفقا لهذه المعايير، سنمضي قدما في إعادة البناء، مما سيساهم بصورة أكبر في تنمية القطاع السياحي”.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *