الرئيسية، رياضة

المغاربة يتألقون في رياضات فنون الحرب على المستويين الدولي والقاري

سجلت رياضات فنون الحرب المغربية، إنجازات مهمة خلال سنة 2023، وواصل أبطالها التألق من خلال اعتلاء منصات التتويج ورفع الألوان الوطنية في مختلف المحافل التي شاركوا فيها دوليا وقاريا.

وبصم أبطال هذه الرياضات خلال السنة التي نودعها على مسار حافل بالإنجازات والتألق في العديد من الرياضات على غرار الملاكمة والتايكواندو، والجيدو والكراطي والمواي طاي وغيرها من رياضات فنون الحرب.

وعلاقة برياضة الملاكمة، تمكن الأبطال المغاربة من تحقيق نتائج جيدة خلال مشاركتهم في العديد من التظاهرات العالمية والقارية، كانت أبرزها تحقيق البطلة المغربية خديجة المرضي (وزن أكثر من 81 كلغ)، لإنجاز كبير تمثل في نيلها لقب بطولة العالم للملاكمة سيدات، التي أجريت منافساتها بنيودلهي مارس الماضي.

وأحرزت البطلة المغربية الميدالية الذهبية بعد تفوقها في المباراة النهائية على منافستها الكازاخستانية كونغيباييفا لازات بطلة العالم سنة 2016.

وإلى جانب تألق البطلة المرضي ، بصم المنتخب الوطني المغربي للملاكمة (سيدات ورجال) على حضور قوي إثر فوزه بميدالية ذهبية وثلاث فضيات في الدورة السادسة لكأس محمد السادس الدولية للملاكمة بمراكش، وتتويجه بطلا لإفريقيا عقب فوزه ب 8 ميداليات ذهبية واحدة، وميداليتين فضيتين بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

وفي رياضة التايكواندو ، حافظ المغرب على مساره المتميز وسمعته الطيبة عالميا في هذه الرياضة من خلال تحقيق أبطاله نتائج رائعة عكست حجم العمل المنجز والمكانة التي أضحى يحتلها الرياضيون المغاربة في هذا الصنف الرياضي.

هذا المسار الجيد توج بإحراز المنتخب المغربي للتايكوندو، 13 ميدالية (3 ذهبية و3 فضية و7 برونزية) خلال كأس العرب للعبة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وست ميداليات (1 ذهبية و1 فضية و4 برونزية) في الدوري الدولي المفتوح بمدينة الفجيرة الإماراتية.

كما فاز المنتخب المغربي بـ 15 ميدالية (6 ذهبية و2 فضية و7 برونزية) خلال الدوري الدولي بالعاصمة المصرية، وكذا إحرازه 12 ميدالية (8 ذهبية و1 فضية و3 برونزية) خلال منافسات كأس رئيس الاتحاد الدولي عن المنطقة الإفريقية بالعاصمة المصرية، وأربع ميداليات منها ذهبيتان وفضية وبرونزية في الدوري الدولي (ج1) بالعاصمة البلغارية صوفيا.

كما حقق الفريق الوطني المدرسي للتايكواندو، الفوز بسبع ميداليات في بطولة العالم المدرسية للتايكواندو بالمكسيك، منها ثلاث ذهبيات وثلاث فضيات ونحاسية.

وبصم الأبطال المغاربة على مشاركة متميزة في منافسات الجائزة الكبرى للباراتايكواندو بالمكسيك، وفازوا بميداليتين، فضية ونحاسية.

واستمرارا لتفوقه الدولي والقاري، أحرز المنتخب الوطني لقب بطولة إفريقيا للأمم بكوت ديفوار، الشهر الماضي، عقب احتلاله المركز الأول برصيد 11 ميدالية (7 ذهبية و1 فضية و3 برونزية)، إلى جانب تتويجه وصيفا لبطل العالم للفرق – مختلط (إناثا وذكورا)، خلال منافسات كأس العالم للعبة، التي أقيمت بمدينة كيونغ بكوريا (14-16 نونبر).

أما رياضة الجيدو فقد أنهت سنة 2023 بأبهى صورة بعد أن سجل أبطالها نتائج مبهرة في العديد من المحافل القارية والدولية، واحتضان المغرب للدورة الـ44 للبطولة الإفريقية للجيدو “كبار” بمدينة الدار البيضاء، كأبرز حدث قاري توجه الأبطال المغاربة بنتائج مشرفة.

وخلال هذه التظاهرة الرياضية القارية التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للجيدو وفنون الحرب المشابهة، أحرز الفريق المغربي للجيدو الميدالية الفضية في منافسات الفرق، وكذا فوز الأبطال المغاربة ، في منافسات الفردي، بالمرتبة الثالثة في سبورة الترتيب، بتسع ميداليات (ذهبيتين، وثلاث فضيات وأربع نحاسيات).

وساهم أبطال الجيدو المغاربة في الإنجاز الكبير الذي حققته الرياضة المغربية باحتلالها المرتبة الأولى في الدورة التاسعة للألعاب الفرنكوفونية في كينشاسا، بعد أن حصلوا على 8 ميداليات.

واستمرارا للتألق الدولي لأبطال الجيدو ، تمكن عبد الرحمان بوسحيته من الفوز بالميدالية الذهبية في وزن أقل من 66 كلغ، ضمن فعاليات جولة بيرث من بطولة أوقيانوسيا المفتوحة للجيدو 2023 ، والتي نظمت بأستراليا، وإحراز إكرام بن سالم، الميدالية البرونزية في وزن أكثر من 78 كلغ، ضمن منافسات بطولة كأس أوروبا للجيدو “كبار”، التي احتضنتها مالقة الإسبانية.

وبخصوص رياضة المواي طاي، حقق الأبطال المغاربة نتائج مشرفة، كرست مسارهم التصاعدي في السنوات الأخيرة على الصعيد العالمي، حيث نال البطل العالمي المغربي، يوسف أسويق، لقب بطولة العالم الاحترافية للمواي طاي في وزن 72.50 كلغ بمدينة نيس الفرنسية، إلى جانب إحراز المغرب، عشر ميداليات ( 4 ذهبية و1 فضية و5 برونزية) ، خلال بطولة العالم للمواي طاي بالعاصمة التايلاندية بانكوك.

وحقق المنتخب الوطني المغربي للمواي طاي، لفئة أقل من 23 سنة، انجازا كبيرا بفوزه بالرتبة الأولى للتباري خلال كأس العالم تركيا 2023 برصيد عشر ميداليات، منها أربع ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية إضافة إلى ثلاث ميداليات أخرى برونزية، وإحرازه لسبع ميداليات ذهبية، خلال منافسات بطولة البحر الأبيض المتوسط التي احتضنتها مدينة لوتراكي باليونان.

هذه الإنجازات تكرست أيضا من خلال المسار الجيد لرياضة الكراطي والتي حققت نتائج مهمة ، حيث أنهى المنتخب المغربي للكراطي منافسات الدورة الـ17 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي بالرباط، برصيد أربع ميداليات برونزية، وتتويجه بطلا للألعاب القتالية العالمية في العاصمة الرياض بعد حصوله على 6 ميداليات.

بدورها بصمت رياضة الصامبو على نتائج مرضية خلال مشاركة أبطالها في العديد من المنافسات الدولية، حيث أحرز المغرب 23 ميدالية (13 ذهبية و5 فضية و6 برونزية) خلال بطولة إفريقيا للصامبو في دورتها ال17 بالدار البيضاء.

كما فاز المصارع المغربي مصطفى مكناج بالميدالية البرونزية لوزن 88 كلغ في مسابقة الصامبو تباري ، ضمن منافسات بطولة العالم للصامبو بمدينة يريفان الأرمينية.

كما تميزت هذه السنة بفوز المنتخب الوطني المغربي لرياضات الكيك بوكسينغ بثلاث ميداليات ذهبية و أربع ميداليات فضية خلال البطولة العربية للكيك بوكسينغ للمنتخبات بالعراق، وإنهاء المنتخب المغربي للجوجيتسو منافسات بطولة إفريقيا للعبة بمراكش في المركز الثاني للترتيب العام بمجموع 36 ميدالية (8 ذهبية و15 فضية و13 برونزية).

وبالتأكيك ، فإن ما حققه المغرب في رياضات فنون الحرب خلال سنة 2023، لم يكن وليد الصدفة، بل ثمرة استراتيجية وسياسة عمومية حقيقيتين لتطوير الرياضة والاهتمام بالرياضيين، وهو ما فتح باب التألق والنجاج أمام الأبطال المغاربة في مختلف المحافل والتظاهرات العالمية والقارية.

 و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *