أخبار وطنية، الرئيسية

وزير الخارجية الجزائري يثير الجدل بخصوص علاقات بلاده مع المغرب

أثار أحمد عطاف وزير الخارجية الجزائري، الجدل، بخصوص تصريحاته حول العلاقات بين بلده والمغرب التي تعرف جمودا منذ أن قررت الجزائر قطع علاقاتها مع الرباط.

وقال أحمد عطاف، في برنامج “ذوو الشأن مع خديجة”، الذي تقدمه الإعلامية الجزائرية “خديجة بن قنة” عبر منصة “أثير” التابعة لقناة “الجزيرة” القطرية، إن بلاده أكثر ميولا للإسراع في إيجاد حل بخصوص العلاقات المتوترة مع المغرب، مبرزا أن “باقي الدول واعية ببناء المغرب العربي”.

وأكد عطاف أن بلاده ما تزال مؤمنة بحتمية بناء مغرب عربي بالمنطقة، مردفا بالقول: “إن دورنا ومسؤوليتنا هي تهييئ الأرضية ونحن مستعدون لذلك”.

وأضاف وزير خارجية الجزائر أنه ينتظر بفارغ الصبر محاولة بناء المغرب العربي.

وكانت الجارة الشرقية للمملكة قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب خلال سنة 2021، بالرغم من سياسية اليد الممدودة التي تنهجها المملكة تجاهها والتي أعلن عنها الملك محمد السادس في أكثر من خطاب، منذ غشت عام 2021. وكانت آخر هذه الدعوات في 29 يوليوز المنصرم، حين قال الملك محمد السادس في خطاب العرش “نسأل الله تعالى أن تعود الأمور إلى طبيعتها، ويتم فـتح الحدود بين بلدينا وشعبينا، الجارين الشقيقين”.

وكانت الجزائر قد تجاهلت دعوة الملك محمد السادس، عام 2018، لإعادة تنشيط اتحاد المغرب العربي، وبدلا من ذلك هاجمت وسائل الإعلام الجزائرية الأمين العام للاتحاد المغاربي الطيب البكوش، بعدما أكد في سبتمبر من عام 2022 أن “المصالحة بين المغرب والجزائر ضرورية لإعادة إطلاق بناء المغرب العربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *