أخبار وطنية، الرئيسية

أساتذة الثانوي يُعلنون عن إضرابات جديدة لمدة 04 أيام

قررت التنسيقية الوطنية لأساتذة الثانوي التأهيلي، اليوم الإثنين، تنظيم إضراب وطني خلال أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة، الموافقة 26 و27 و28 و29 دجنبر الجاري.

و أوضح بيان التنسيقية، أن الإضراب سيكون بشكل حضوري في المؤسسات التعليمية خلال الأيام المحددة وفق جدول الحصص، مع تعليق الوقفات لهذا الأسبوع تجاوبا مع سياق مجريات الحوار.

و دعت التنسيقية في بيانها إلى مواصلة التظاهرات الإحتجاجية في المؤسسات التعليمية، يومي الاثنين والسبت 25 و30 دجنبر الجاري، في الفترة الصباحية والمسائية، مع إمكانية تعديل البرنامج النضالي استنادًا إلى التطورات في سياق الحوار.

و أكدت التنسيقية على استمرار تعليق إجراء فروض المراقبة المستمرة ومواصلة مقاطعة أنشطة الحياة المدرسية، والمواكبة والمصاحبة التربوية، والتعليم عن بعد، واللقاءات التربوية والتكوينات، والزيارات الصفية للمفتشين والتظاهرات الرياضية، واستقبال الأساتذة والطلبة المتدربين، ومباريات الأولمبياد لجميع المواد والانسحاب من مجالس المؤسسة، وجمعيات دعم مدرسة النجاح، والجمعية الرياضية.

و قررت التنسيقية تفعيل المتابعة القضائية في حال تم اقتطاع أجور الشغيلة التعليمية على المستويات الإقليمية والجهوية والوطنية، مع التأكيد على استعدادها لتصعيد الأشكال النضالية والإحتجاج كوسيلة لتحقيق المطالب المشروعة.

و حملت التنسيقية ذاتها وزارة التربية والتعليم مسؤولية ما تؤول إليه الأوضاع، داعية النقابات إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية والوقوف بجانب مطالب الشغيلة التعليمية، وعلى رأسها مطالب أساتذة وأستاذات التعليم الثانوي التأهيلي في الدفاع عن المدرسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *