الرئيسية، تعليم

استمرار الاحتقان في التعليم…تنسيقية تعليمية تعلن عن إضراب وطني يمتد لأربعة أيام.

رغم الحوار المكثف الذي شاركت فيه النقابات التعليمية الخمس مع اللجنة الوزارية الثلاثية للتصدي للأزمة التي يشهدها قطاع التعليم لأكثر من 3 أشهر، قامت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي بالإعلان عن تنظيم أشكال احتجاجية جديدة دون انتظار المخرجات النهائية للاجتماع المشار إليه.

وفي بيان لها، دعت تنسيقية الثانوي التأهيلي إلى خوض إضراب وطني جديد في أيام 26 و27 و28 و29 دجنبر الحالي، مع استمرار التظاهر داخل المؤسسات التعليمية لساعتين صباحاً ومساءً.

وأكد البيان على استمرار تعليق اجراء فروض المراقبة المستمرة ومقاطعة أنشطة الحياة المدرسية.

كما حذرت التنسيقية المذكورة من إمكانية تعديل برنامج النضال بناءً على التطورات المرتبطة بمسارات الحوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *