أكادير والجهة

الإطاحة بشبكة للهجرة السرية والاتجار في البشر بسوس

أطلق القائد الجهوي للدرك الملكي بسوس ماسة، منذ تعيينه على رأس جهاز الدرك بالجهة، إستراتجية لرسم معالم محاربة الجريمة بشتى انواعها بالتنسيق مع باقي مكونات الجهاز، أسفرت عن توقيف عشرات مروجي الممنوعات والمرشحين للهجرة غير المشروعة، فضلا عن شل حركات العديد من المبحوث عنهم ضمن مذكرات بحث وطنية.
وفي إطار المجهودات المبذولة لمحاربة تهجير البشر من قبل القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير وسوس ماسة، وتتبعها للجريمة بشتى أصنافها والتصدي لها ، تمكّنت عناصر الدرك الملكي التّابعة للقيادة الجهوية بأكادير يوم أمس السبت 23 من إجهاض عمليتين للهجرة غير الشرعية في يوم واحد.
وحسب مصدر صباح أكادير، فإن العملية التي أشرف عليها القائد الجهوي للدرك الملكي بسوس ماسة، على مستوى قائد سرية الدرك بأكادير وقائد المركز الترابي الدراركة، إثر معلومات، أفادت باستغلال منزل في منطقة “تماعيت” لإيواء مرشحين للهجرة غير المشروعة، الذي يشتبه في كون مالكه من الرؤوس المدبرة للعملية.
العملية النوعية التي وضع معالمها المسؤول الجهوي للدرك بأكادير، تحت إشراف النيابة العامة، من أجل ضمان التدخل الآني والناجح، باتخاذ الاحتياطات اللازمة لإيقاف المعنيين وفق الضوابط القانونية.
وخلال هذا التدخل الأمني، الذي سخرت له تعزيزات أمنية ولوجستية مهمة، تعرض أفراد الدرك الملكي للتهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن تتم السيطرة على الوضع بتوقيف جميع المرشحين للهجرة الغير الشرعية البالغ عددهم 34 مرشحا.
كما أسفرت العملية ذاتها، عن توقيف صاحب المنزل البالغ من العمر 23 سنة،  يسكن بمفرده بالمنزل ذاته، حيث جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة الى حين التحقيق معه حول التهم المنسوبة اليه.
العملية الثانية التي جرت بسيدي طوال بجماعة سيدي بيبي باشتوكة أيت باها، التحقيقات الأولية، في إطار هذه القضية، كشفت عن تحديد هوية شخصين آخرين يرجح أنهما من منظمي العملية مقابل مبالغ مالية مهمة، ويتعلق الأمر، بشخص ، الذي جرى توقيفه وهو مجاز عاطل. يستقبل الأشخاص المرشحين للهجرة غير الشرعية، مقابل مبالغ مالية بمعية بعض الاشخاص  يتكفل بنقل المرشحين على متن سيارة مكتراة  ، وأن شخصا آخر  يتكفل بنقل  الزودياك على متن سيارة فورد
وبتعليمات من النيابة العامة، جرى وضع المدعو جمال رهن الحراسة النظرية و تعميق البحث مع المرشحين في حين صدرت مذكرة بحث عن صانع الأسنان و سائق السيارة المكتراة وصاحب السيارة فورد من أجل توقيفهم وتقديمهم للعدالة.
يشار إلى أن الوضع الامني بأكادير وجهة سوس ماسة، عرف قفزة نوعية في استتباب الامن بين صفوف عموم الساكنة بفعل نهج المسؤولين لسياسة القرب والتدخلات الفورية، وهو ما جعل العديد من افراد العصابات الاجرامية تسقط في يد عناصر الدرك ضمن مقاربة امنية تروم محاربة الجريمة بشت انواعها تنفيذا للإستراتيجية الجديدة التي وضعها القائد الجهوي للدرك الملكي ببسوس ماسة منذ تعيينه على رأس هذه القيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *