أخبار وطنية، الرئيسية

بالأسماء..سنة 2023 حققت رقما قياسيا في الاعتقالات التي طالت وزراء سابقين وبرلمانيين ورؤساء جماعات

حركت قضية اعتقال كل من سعيد الناصيري رئيس فريق الوداد البيضاوي، أحد أكبر أندية كرة القدم في أفريقيا والقيادي في حزب البام، وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق والقيادي بذات الحزب، الكثير من المياه الراكدة في الساحة السياسية المغربية، وأطلقت العنان للنقاش العمومي، بشأن عدد المتابعات التي تلاحق وزراء سابقين وبرلمانيين ورؤساء جماعات.

وبلغة الأرقام، لم يسبق في تاريخ الولايات التشريعية؛ ان كان عدد البرلمانيين موضوع حالة اعتقال؛ والملاحقات القضائية، مثلما حدث في هذه الولاية الحالية، وخلال السنة الحالية 2023. إذ نشير المصادر، إلى أن ما يعادل 18 برلمانيا المتابعين؛ والقابعين بالسجون؛ حاليا، بينهم الوزير السابق الحركي ورئيس جماعة الفقيه بنصالح محمد مبدع؛ الذي تم إيداعه السجن بعد أيام قليلة من انتخابه بغالبية أصوات البرلمانيين على رأس لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب.

قضية الاعتقالات التي طالت عددا من البرلمانيين والمنتخبين خلال عام 2023 والذين ينتمون إلى هيئات سياسية مختلفة، يتابعون بتهم متنوعة تتراوح مابين التورط مع ” البارونات المالية ” أو” بارونات المخدرات ” وبين الرشوة والابتزاز وتبديد أموال عمومية، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام تكهنات تتحدث عن بوادر حملة “محتملة” لجر العديد من الأسماء السياسية المشتبه في تورطها في قضايا فساد إلى القضاء، تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وفي جرد، لعدد البرلمانيين والمنتخبين المعتقلين خلال عام 2023، نجد البرلماني السابق عن حزب الاستقلال محمد العايدي، في حالة اعتقال في قضية “تبديد أموال عمومية والتزوير في محررات رسمية والارتشاء واستغلال النفوذ، فيما تم متابعة باقي المتهمين في حالة سراح” في دجنبر 2023.

والى جانب هذه الملفات، يذكر المهتمون أيضا قضية اعتقال و ادانة النائب البرلماني عن حزب الأحرار، ورئيس أولمبيك آسفي محمد الحيداوي، بـ18 شهرا حبسا نافذا، بتهمة النصب في قضية تذاكر المونديال.

ومن بين الملفات المثارة أيضا خلال عام 2023، اعتقال النائب البرلماني عبد العزيز الوادكي ضمن شبكة تضم أربعة محامين، ومنتدب قضائي ومسؤولين في شركة، بتهم ”تكوين عصابة إجرامية، والتزوير و النصب الخ…”.

كما تنظر المحكمة خلال نفس السنة في قضية أخرى، هزت الرأي العام وتتعلق بمتابعة المستشار البرلماني والقيادي بحزب الحركة الشعبية، المهدي عثمون في حالة سراح الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس المستشارين، رفقة تسعة متهمين آخرين، من أجل تبديد واختلاس أموال عمومية.

كما عرفت سنة 2023 اعتقال البرلماني ورئيس جماعة سيدي سليمان المعزول، ياسين الراضي، حيث أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف في الرباط، باعتقال البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري، ياسين الراضي، وإيداعه بسجن العرجات، بتهمة “محاولة القتل والفساد وإعداد وكر للدعارة”، وقد جاء اعتقال الراضي بعد أيام من عزله من رئاسة الجماعة، بعد تأكيد لجن تفيش تورطه في اختلالات كبيرة داخل الجماعة.
وسبق وأن اهتز الرأي العام مرة أخرى على وقع فضيحة اعتقال البرلماني ورئيس جماعة اعزازن محمد أبرشان وذراعه المستشار الجماعي المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية في ملف يتعلق بالارتشاء والتزوير من طرف الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بفاس.

كما تابع الرأي العام  أيضا فصول متابعة رئيس إحدى الجماعات التابعة لولاية مراكش في حالة اعتقال، للاشتباه في ارتكابه جناية الرشوة طبقا للفصل 248 من مجموعة القانون الجنائي ، وذلك بعد انتهاء البحث الذي أجري تحت إشراف هذه النيابة العامة.

وفي يوليوز 2023 أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة جرائم الأموال في محكمة الاستئناف بمدينة مراكش حكما بإدانة رئيس الجماعة الترابية الشماعية السابق، إقليم اليوسفية، حيث قضت بالحكم عليه بالسجن لمدة سنتين نافدة وغرامة مالية في الدعوى العمومية، وبأدائه للمطالبة بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره ثلاثة ملايين درهم بتهمة تبديد أموال عمومية .
كما تمت خلال هذه السنة، إدانة رئيس جماعة بني تسيريس المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة ، وتقني بالجماعة نفسها في غشت 2023، حيث حكمت على الأول بسنتين حبسا نافذا والثاني بستة أشهر حبسا نافذا على خلفية قضية تتعلق بالابتزاز والرشوة.

والى جانب هذه الملفات يذكر المهتمون أيضا، قضية اعتقال البرلماني السابق محمد العايدي على خلفية خروقات عرفتها جماعة مولاي يعقوب الي كان يرأسها.

 اعتقال برلماني ورئيس جماعة بإقليم العرائش، وسبق لهذا البرلماني الذي انتخب لأكثر من ولاية ممثلا لإقليم العرائش بمجلس النواب، على خلفية ملف ما يعرف ” بتاجر المخدرات الليبي” بعد أن أمر الوكيل العام للملك لدى استئنافية الدار البيضاء،  الخميس 19 أكتوبر 2023 بإحالة مجموعة من المتهمين في ملف بارون مخدرات دولي بعدما تقدمت النيابة العامة بالمطالبة من أجل إجراء تحقيق مع المشتبه فيهم، مع ملتمس إلى السيد قاضي التحقيق بالإيداع رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي.

اعتقال البرلماني المعزول التهامي المسقي، بتهمة إفساد العملية الانتخابية. عزل رئيس جماعة بوزنيقة محمد كريمين، و تحريك متابعات ضده بتهم التلاعب في الدعم الموجه لجمعية اللحوم التي يرأسها.

وخلال عام 2023، تمت قضية متابعة البرلماني الاتحادي عبد القادر البوصيري، رفقة عشرة أشخاص آخرين، في حالة اعتقال احتياطي على خلفية اتهامهم بالتورط في اختلالات مالية وإدارية عرفتها جماعة فاس، وتم إيداعهم سجن بوركايز، وإحالتهم مباشرة على غرفة الجنايات الابتدائية للشروع في محاكمتهم ابتداء من 17 أكتوبر2023 بتهم لها صلة باختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير
وبالموازاة مع متابعة البوصيري ومن معه في حالة اعتقال احتياطي، قرر الوكيل العام للملك بفاس، ارتباطا بالملف ذاته، متابعة عمدة مدينة فاس عبد السلام البقالي، وكاتب المجلس الجماعي لفاس في حالة سراح مؤقت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *