الرئيسية، مجتمع

القضاء البريطاني يدين “بيدوفيل” اعتدى جنسيا على أطفال مغاربة.

أدانت محكمة لندن متهما بالاعتداء جنسيا على أطفال مغاربة بالسجن سبع سنوات وثمانية أشهر، بالإضافة إلى منعه من السفر إلى جميع أنحاء العالم لمدة خمس سنوات بمجرد إطلاق سراحه، مع وضعه ضمن قائمة دائمة لمرتكبي الجرائم الجنسية، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في المملكة المتحدة.

وصرحت الوكالة المذكورة أن المتهم أدين سابقًا في قضايا تتعلق بنشر صور خليعة للأطفال، وأقر بأنه مذنب في سبع تهم، شملت النشاط الجنسي مع طفل، والتسبب في ممارسة طفل يبلغ عمره أقل من 13 عامًا لنشاط جنسي، وتهمتين بالاعتداء الجنسي على طفل يبلغ عمره أقل من 13 عامًا، وثلاث تهم بارتكاب جرائم نشر صور أطفال في وضعيات خليعة.

وحسب التقارير ذاتها، تم التعرف على جون ثوروغود، البالغ من العمر 75 عامًا، من قبل محققي وكالة الجريمة الوطنية البريطانية، بمساعدة يوروبول والسلطات الهولندية، كجزء من شبكة دولية تسيء معاملة الأطفال في عدة مناطق من العالم.

ووفقا للمصدر نفسه فإن السلطات عثرت في هاتفه وجهاز الكمبيوتر الخاص به على أكثر من 200 ألف صورة إباحية لأطفال، بعضها لأطفال لا تتجاوز أعمارهم سنة واحدة. وأظهرت الصور ثوروغود وهو يعتدي جنسيا على أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاما في المغرب عام 2012.

تم القبض على المتهم في دجنبر 2021 من قبل ضباط الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في المملكة المتحدة. وقد عثرت السلطات في هاتفه وجهاز الكمبيوتر الخاص به على أكثر من 200 ألف صورة إباحية لأطفال، بعضها لأطفال لا تتجاوز أعمارهم سنة واحدة.

وسافر ثوروغود إلى المغرب في يوليوز 2012، حسبما أظهرت الصورة التي مكنت من تحديد هويته. وتمت الإشارة إليه من قبل أعضاء نفس شبكة الاعتداء الجنسي على الأطفال باسم “التاجر” الخاص بهم، الذي يقدم محتوى إباحيًا للأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *