أخبار وطنية، الرئيسية

لقاء بين اسبانيا والمغرب بشأن إطلاق الخط البحري طرفاية فويرتيبينتورا

تحدثت تقارير إخبارية إسبانية،  على أن المغرب وإسبانيا دخلوا في مشاورات بمن أجل إعادة إطلاق الخط البحري طرفاية- فويرتيبينتورا.

وأوضحت المصادر ذاتها، على أن بداية المفاوضات ستنطلق يومي 11 و12 يناير 2024، من خلال زيارة سيقوم بها مسؤولين مغاربة لبويرتو ديل روساريو في فويرتيفنتورا.

 ووفق ما ذكره موقع “كود” فإن المدير العام للعلاقات مع إفريقيا بحكومة جزر الكناري لويس باديلا، قال، حسب المصادر ذاتها، أن الهدف يتعلق بـ”مواصلة التقدم في مشروع إنشاء الرابط البحري بين جزر الكناري وطرفاية، ومعرفة ما إذا كان هذا المشروع سيصبح حقيقة في يوم من الأيام”.

وأضاف باديلا: “لقد طلبنا من الوفد الحكومي حضور موظفين من مجال الصحة ومراقبة الحدود حتى يكون كل شيء جاهزا عندما يأتي المغاربة، بما في ذلك قضايا مراقبة الحدود والسلع والأشخاص”.

وتابع “إنه مشروع استراتيجي لأن الربط البحري مع ميناء طرفاية مهم للعلاقات التجارية والسياحة. نحن نعتبره مثيرا للاهتمام، ولكن يجب التحكم في جميع المعايير. يجب أن نتأكد من عدم وجود أي مشكلة لوجستية أو موارد بشرية أو مادية”.

وكانت الحكومتان الإسبانية والمغربية سبق لهم أن أطلقوا هذا الخط البحري سنة 2008 قبل  أن يتوقف، إذ من الممكن أن يشكل إطلاقه طفرة كبيرة في المبادلات التجارية بين المغرب والاسبان و إنعكاس كبير على المستوى الإقتصادي والتجاري في جهة العيون الساقية الحمراء وحتى جهة الداخلة وادي الذهب وكلميم وادنون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *