أخبار وطنية، الرئيسية

إيداع الناصيري رئيس نادي الوداد وبعيوي رئيس مجلس الجهة السجن

 قرر قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، إيداع رئيس نادي الوداد الرياضي سعيد الناصيري، وعبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، سجن عكاشة، ومتابعتهما في حالة اعتقال، في قضية تاجر المخدرات المالي المعروف بـ “إسكوبار الصحراء”.

وتابع قاضي التحقيق باستئنافية الدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، إلى جانب المُتَّهَمَيْن المَذْكُورَيْنِ (الناصري وبعيوي) 19 شخصا آخرين فيما تمت إعادة ملفات 4 متهمين آخرين إلى الفرقة الوطنية من أجل تعميق البحث معهم.

مثل، صباح يوم أمس الخميس، أمام أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، 25 متورطا في قضية ما بات يعرف إعلاميا بفضيحة “إسكوبار الصحراء”، 18 في حالة سراح و7 في حالة اعتقال.

وأحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المتورطين في القضية بعد انتهاء التحقيق معهم على أنظار الوكيل العام للملك للنظر في القضية التي أثارت الكثير من الجدل، حيث تضم لائحة المتابعين أسماء وزانة في مجال الرياضة والسياسة، ، ضمنهم رئيس نادي الوداد الرياضي سعيد الناصيري وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *