أخبار وطنية، الرئيسية

الحكومة تصف الوضعية المائية بـ”الخطيرة جدا” وتُحذر من انقطاع الماء عن مدن مغربية 

كشف وزير التجهيز والماء، نزار بركة، عن معطيات وأرقام صادمة حول الوضعية المائية في المغرب، ووصفها بأنها “خطيرة جدا” نتيجة لتأخر هطول الأمطار واستمرار الجفاف للسنة الخامسة على التوالي، مشيرا إلى أن معدل التساقطات المطرية لم يتجاوز 21 ملمترا، في حين يتراوح المعدل العادي في السنة حوالي 67 بالمائة.

وحذر وزير التجهيز الماء  نزار بركة خلال ندوة صحافية أعقبت اجتماع مجلس الحكومة، الخميس 21 دجنبر 2023، من الاتجاه نحو سنة جافة أخرى، إثر تراجع  خطير في الواردات المائية بفعل تشح التساقطات المطرية وقال:” وصلنا إلى وضعية صعبة خطيرة جدا”

وأوضح، بركة أن المملكة تواجه مرحلة حرجة، وتعرف إهدار نسبة كبيرة من المياه سنويا رغم الحملات التحسيسية المعتمدة.
وأوضح الوزير أن نسبة ملء السدود في السنة الماضية كانت 31 بالمائة، بتراجع بنسبة 7 نقاط مقارنة مع 2022، مشيرا إلى أن نسبة ملء سدود سوس ماسة بلغت 11 بالمائة، وأم الربيع 4.75 بالمائة، ومليون 25 بالمائة، واللوكوس 39 بالمائة، وغير زيز غريس 27 بالمائة، ودرعة وادنون 20 بالمائة وتانسيفت 46 بالمائة.
وقال وزير التجهيز والماء،” لم نكن نتصور أن نصل إلى هذا الحد بالنسبة لنسبة ملء السدود، بحيث دخلنا في مرحلة دقيقة بحيث لم يسبق أن عشنا مستوى حدة الجفاف كما نعيشها اليوم  والذي يمتد لخمس سنوات متتالية”

وكشف المسؤول الحكومي، أن بعض المدن المغربية مهددة بانقطاع تزويد الساكنة بالمياه ( تازة، سطات، الشاوية، الحسيمة ..) بسبب التراجع غير المسبوق في الواردات المائية، معلنا عن توجه الحكومة نحو اتخاذ اجراءات جديدة ومشددة لترشيد استهلاك الماء وضمان عقلنة استعماله لضمان التزود بالماء الصالح للشرب.

وأوضح أن اللجان الجهوية التي يترأسها الولاة والعمال، المسؤولة عن تتبع وضعية المياه بشكل يومي، ستتخذ كل التدابير الممكنة لعقلنة الطلب على الماء، من أجل استعمال الإمكانيات المتوفرة لأطول مدة ممكنة.

ومن بين التدابير السالفة الذكر، يضيف الوزير، التقليص من صبيب المياه، وقطعها لمدة معينة، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات سُتتخذ على الصعيد المحلي حسب تطور الوضعية المائية لكل مدينة أو جماعة.

أكد المسؤول الحكومي أن الجفاف الحاد الذي عرفته المملكة في السنوات الأخيرة فرض على المغرب ضرورة تكييف سياسته المائية وإعطائها ديناميكية جديدة، من خلال تطوير المزيد من مشاريع تحلية مياه البحر، واللجوء لاستخدام الطاقات المتجددة كتوجه استراتيجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *